مجلة منظمة الصحة العالمية

تشويه الأعضاء التناسلية للإناث: الممارسات والمعتقدات الحالية في غرب أفريقيا

Heather L Sipsma, Peggy G Chen, Angela Ofori-Atta, Ukwuoma O Ilozumba, Kapouné Karfo & Elizabeth H Bradley

الغرض

إجراء دراسة مقارنة شاملة لعدة بلدان حول انتشار ممارسات ومعتقدات تشويه الأعضاء التناسلية للإناث وارتباطاتها في غرب أفريقيا.

الطريقة

تم استخدام البيانات المستقاة من السيدات اللاتي استجبن للمسوح العنقودية متعددة المؤشرات التي أجريت فيما بين عامي 2005 و2007 لتقييم معدلات تواتر إجراء الختان، وإجبار البنات على الختان، والاعتقاد في ضرورة مواصلة ممارسات تشويه الأعضاء التناسلية للإناث. تم إجراء الارتداد اللوجستي المرجَّح باستخدام البيانات الخاصة بكل بلد لتحديد الارتباطات المستقلة لكل نتيجة.

النتائج

كان معدل انتشار تشويه الأعضاء التناسلية للإناث مرتفعًا بشكل عام ولكنه كان متنوعًا بشكل كبير فيما بين بلدان غرب أفريقيا. ففي سيراليون وغامبيا وبوركينا فاسو وموريتانيا، كانت نسبة انتشار تشويه الأعضاء التناسلية للإناث 94%، و79%، و74%، و72% على التوالي، بينما كانت نسبة الانتشار في غانا والنيجر وتوغو أقل من 6%. وارتبطت زيادة احتمالات تشويه الأعضاء التناسلية للإناث بالفئات العمرية الأكبر والمسلمة، وارتبط انخفاض احتمالات تشويه الأعضاء التناسلية للإناث بالتعليم العالي. وتنوع الارتباط بين تشويه الأعضاء التناسلية والثروة بشكل ملحوظ. وكانت بوركينا فاسو البلد الوحيدة في دراستنا التي شهدت انخفاضًا هائلاً في انتشار تشويه الأعضاء التناسلية للإناث من السيدات (74%) إلى بناتهن (25%)؛ وذكرت نسبة 14.2% فقط من السيدات اللاتي أُجري عليهن المسح في هذا البلد أنهن يؤمن بضرورة الاستمرار في هذه الممارسة.

الاستنتاج

يظل انتشار تشويه الأعضاء التناسلية للإناث في غرب أفريقيا مرتفعًا بشكل عام، ولكنه يتنوع بشكل كبير فيما بين البلدان. وفي ضوء النطاق الشاسع من التجارب والاستراتيجيات الناجحة المستقاة من البلدان التي ينخفض بها تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، يمكن تقديم نماذج مفيدة للبلدان ذات نسبة الانتشار المرتفعة التي تسعى لخفض ممارسات تشويه الأعضاء التناسلية للإناث بها.

شارك