مجلة منظمة الصحة العالمية

ترتيب عوامل الخطر لتحديد التدخلات الوقائية للتقييم الاقتصادي

Nick Wilson, Tony Blakely, Rachel H Foster, David Hadorn & Theo Vos

الغرض

استكشاف نهج لعوامل الخطر بهدف تحديد التدخلات الوقائية التي تتطلب تقييماً اقتصادياً أكثر تعمقاً بما في ذلك تحليلات المردودية.

الطرق

تم استخدام نهج يتكون من ثلاث خطوات من أجل (أ) تحديد عوامل الخطر التي تسهم بشكل كبير في سنوات العمر المصححة باحتساب مدد العجز (DALYs)، (ب) إعادة ترتيب عوامل الخطر هذه استنادًا إلى توافر التدخلات الوقائية الفعالة التي تضمن إجراء تحليل إضافي للمردودية (وتستند في بعض الحالات على الأدلة الناتجة عن التحليلات الحالية للمردودية)، (ج) إعادة ترتيب عوامل الخطر هذه وفقاً لمساهمتها النسبية في التباينات الصحية. وقد استخدمت التباينات الصحية بين سكان الماوري الأصليين وغيرهم من السكان في نيوزيلندا على سبيل التوضيح.

النتائج

كانت سبعة من بين أعلى 10 عوامل خطر من اللاتي تم منحها الأولوية في البحوث المتعلقة بالتدخلات الوقائية في نيوزيلندا أيضاً من بين عوامل الخطر العشرة الأعلى ترتيبًا في الإسهام في سنوات العمر المصححة باحتساب مدد العجز في البلدان ذات الدخل المرتفع لإقليم غرب المحيط الهادئ التابع لمنظمة الصحة العالمية. وشملت القائمة النهائية لعوامل الخطر ذات الأولوية تعاطي التبغ؛ وتعاطي الكحول؛ وارتفاع ضغط الدم؛ وارتفاع الكوليسترول في الدم؛ والوزن المفرط/السمنة، والخمول البدني. وقد ساهمت كل هذه العوامل في التباينات الصحية. وتتوافر تدخلات فعالة لمنع جميع هذه العوامل، ويوجد تدخل وقائي موثَّق واحد على الأقل يحقق وفورات في التكاليف لكل عامل خطر.

الاستنتاج

ربما يكون النهج المباشر لترتيب عوامل الخطر المبينة في هذا البحث قابلاً للتطبيق في العديد من البلدان، وحتى في تلك البلدان التي تفتقر إلى القدرة على إجراء تحليلات إضافية للمردودية، فإن هذا النهج سوف يسمح بتحديد التدخلات عالية المردود التي ينبغي تنفيذها على المدى القصير.

شارك