مجلة منظمة الصحة العالمية

الترصد المخفري للاعتلالات الشبيهة بالأنفلونزا في مدغشقر باستخدام خدمة الرسائل القصيرة، في الفترة من 2008-2012

Soatiana Rajatonirina, Jean-Michel Heraud, Laurence Randrianasolo, Arnaud Orelle, Norosoa Harline Razanajatovo, Yolande Nirina Raoelina, Lisette Ravolomanana, Fanjasoa Rakotomanana, Robinson Ramanjato, Armand Eugène Randrianarivo-Solofoniaina & Vincent Richard

المشكلة

عززت مراجعة اللوائح الصحية الدولية (IHR) والتهديد الذي تمثله جوائح الأنفلونزا وفاشيات الأمراض الأخرى ذات التأثير الكبير على البلدان النامية من قدرات الترصد، وبالأخص في المواقع منخفضة الموارد.

الأسلوب

تعتبر أدوات الترصد ذات البيانات التي تم التثبت منها وذات التوقيت الجيد ضرورية لتعزيز ترصد الأمراض. وفي عام 2007، نفذت مدغشقر نظامًا للترصد المخفري للاعتلالات الشبيهة بالأنفلونزا (ILI) بناءً على البيانات التي تم جمعها من الممارسين العامين المخفريين.

المواقع المحلية

قبل عام 2007، كان ترصد الأمراض في مدغشقر يعتمد على أسلوب الجمع السلبي والإبلاغ عن البيانات التي يتم تجميعها أسبوعيًا أو شهريًا. ولم يسمح النظام بالتعرف المبكر على الفاشيات أو الزيادات غير المتوقعة في معدل حدوث الأمراض.

التغيرات ذات الصلة

تم إطلاق نظام مبتكر لتقديم التقارير حول الحالات بالاعتماد على استخدام الهواتف الخلوية في مارس 2007. ويستخدم الآن الممارسون العامون المخفريون خدمة الرسائل القصيرة المشفرة التي تقل تكلفتها عن دولارين أمريكيين في الشهر لكل مركز صحي لتقديم التقارير اليومية عن حالات الحمى والاعتلالات الشبيهة بالأنفلونزا (ILI) التي يلاحظونها في ممارساتهم. وللتحقق من البيانات اليومية، يقوم الممارسون أيضًا بتقديم تقارير عن البيانات الوبائية والسريرية (أي جنس المريض الجديد المحموم وعمره وتاريخ زيارته وأعراضه) أسبوعيًا إلى أخصائيي الوبائيات ضمن فريق الأبحاث باستخدام نماذج خاصة للمرضى.

الدروس المستفادة

يمثل نظام الترصد المخفري للاعتلالات الشبيهة بالأنفلونزا (ILI) في مدغشقر أول نظام ترصد في "الوقت الحقيقي" على الصعيد الوطني في البلد. وقد أثبت جدوى تحسين قدرات ترصد الأمراض من خلال نظم مبتكرة برغم قيود الموارد. يستطيع هذا النوع من ترصد المتلازمات اكتشاف الزيادات غير المتوقعة في حدوث الاعتلالات الشبيهة بالأنفلونزا (ILI) والأمراض المتلازمية الأخرى.

شارك