مجلة منظمة الصحة العالمية

تحسين الجودة واستخدام البيانات من خلال الحلقات العملية لاستخدام البيانات: تجربة زنزيبار

Jørn Braa, Arthur Heywood & Sundeep Sahay

المشكلة

في زنزيبار، جمهورية تنزانيا المتحدة، كما في العديد من البلدان النامية، يفتقر مديرو الصحة إلى الإيمان بالنظام الوطني للمعلومات المتعلقة بإدارة شؤون الصحة (HMIS). ويتولد عن إنشاء نظم لجمع البيانات المتوازية حلقة مفرغة: يتم استخدام البيانات الصحية الوطنية بشكل ضئيل نظرًا لجودتها المنخفضة والافتقار النسبي لاستخدامها، مما يؤدي بدوره لأن تظل جودتها منخفضة.

الأسلوب

تم تطبيق أسلوب بحثي عملي لتعزيز استخدام المعلومات وتحسين جودة البيانات في زنزيبار. وكانت الفرضية الأساسية أن تشجيع الاستخدام من خلال خطوات تزايدية صغيرة قد يساعد في كسر الحلقة المفرغة وتحسين نظام المعلومات المتعلقة بإدارة شؤون الصحة (HMIS).

المواقع المحلية

بغرض اختبار الفرضية على الصعيد الوطني وعلى مستوى المناطق، تم إنشاء مشروع لتعزيز نظام المعلومات المتعلقة بإدارة شؤون الصحة (HMIS) في زنزيبار. وتضمن المشروع عملية فصلية حول استخدام البيانات قام موظفو المناطق خلالها بتقييم البيانات الروتينية الخاصة بهم واستعراض بيانات زملائهم.

التغيرات ذات الصلة

نتج عن الحلقات العملية حول استخدام البيانات مدخلات استخدمها مطورو برمجيات المعلومات الصحية الخاصة بالمناطق لتحسين الأداة. وتطور نظام المعلومات المتعلقة بإدارة شؤون الصحة (HMIS)، الذي لم يكن يغطي في البداية سوى مرضى الرعاية الأولية الخارجيين والرعاية خلال فترة الحمل، ليشمل في النهاية جميع البرامج الصحية الرئيسية ومستشفيات المناطق والإحالة. وقد ساهمت الحلقات العملية بشكل مباشر في التحسينات التي طرأت على تغطية البيانات وجودة مجموعة البيانات وترشيدها، والاستخدام المحلي للمؤشرات المستهدفة.

الدروس المستفادة

من الممكن أن تؤدي الحلقات العملية حول استخدام البيانات والمشاركة النشطة لمستخدمي البيانات أنفسهم إلى تحسين نظم المعلومات الصحية بشكل عام وتعزيز قدرات الموظفين على استخدام المعلومات وعرضها وتحليلها بغية صناعة القرار.

شارك