مجلة منظمة الصحة العالمية

الظروف الطبية للاجئين العراقيين في الأردن: بيانات من نظام الأمم المتحدة لمعلومات مساعدة اللاجئين

Farrah J Mateen, Marco Carone, Huda Al-Saedy, Sayre Nyce, Jad Ghosn, Timothy Mutuerandu & Robert E Black

الغرض

تحديد نطاق وعبء استخدام الخدمات الصحية بين اللاجئين العراقيين الذين يتلقون مساعدة صحية في الأردن، بلد اللجوء الأول.

الطريقة

تم إخضاع الظروف الطبية، التي تم تشخيصها وفقًا للمراجعة العاشرة للتصنيف الدولي للأمراض، للمراقبة بشكل نشط في الفترة من 1 كانون الثاني/يناير إلى 31 كانون الأول/ديسمبر 2010 باستخدام قاعدة بيانات مركزية تجريبية في الأردن تسمى نظام معلومات مساعدات اللاجئين.

النتائج

قام 7642 لاجئًا عراقيًا بإجراء 27166 زيارة طبية (متوسط العمر: 37.4 عامًا؛ 49 % ذكور؛ 70 % من بغداد؛ 6 % معاقين؛ 3 % لديهم تاريخ من التعذيب). وكانت الأمراض المزمنة شائعة، بما في ذلك ضغط الدم المرتفع الأساسي (22 % من اللاجئين) والاضطرابات البصرية (12 %) واضطرابات المفاصل (11 %) ومرض السكري غير المعتمد على الأنسولين (11 %). وكان أكثر الأسباب شيوعًا لطلب الرعاية هو الإصابة بعدوى فيروسية في مسالك الجهاز التنفسي العليا (11 %) والإشراف على الحمل العادي (4 %) واضطرابات الجهاز البولي (3 %). وكانت الظروف التي تطلبت أكبر عدد من الزيارات لكل لاجئ هي الأمراض المخية الوعائية (1.46 زيارة) والساد الشيخوخي (1.46) والغلوكوما (1.44). وتضمنت الرعاية المدعومة 31747 إحالة أو استشارة لإحدى الخدمات التخصصية و18432 توزيع دوائي و2307 دراسة مختبرية و1090 أشعة سينية. وكانت التخصصات الأكثر طلبًا على نحو شائع هي أمراض الرمد والأسنان وأمراض النساء والتوليد وجراحة تقويم العظام.

الاستنتاج

يحتاج اللاجئون العراقيون في بلد اللجوء الأول وإعادة التوطين إلى خدمات صحية مستهدفة وتثقيف صحي ووقاية مستدامة واستراتيجيات سيطرة على الأمراض المزمنة على نحو سائد.

شارك