مجلة منظمة الصحة العالمية

تقييم مردودية العلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية للوقاية من انتقال فيروس العوز المناعي البشري من الأم إلى الطفل في أوغندا

Andreas Kuznik, Mohammed Lamorde, Sabine Hermans, Barbara Castelnuovo, Brandon Auerbach, Aggrey Semeere, Joseph Sempa, Mark Ssennono, Fred Ssewankambo & Yukari C Manabe

الغرض

وضع نموذج لمردودية العلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية (ART) في أوغندا بغية الوقاية من انتقال فيروس العوز المناعي البشري (HIV) من الأم إلى الطفل.

الطريقة

تم تقييم مردودية العلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية على افتراض أن العلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية يقلل من خطورة انتقال فيروس العوز المناعي البشري من السيدة الحامل الإيجابية لفيروس العوز المناعي البشري إلى رضيعها من 40 % (عند ترك السيدة دون علاج) إلى 25.8 % و17.4 % و3.8 %، على التوالي، عند إعطاء السيدة: (1) نفيرابين أحادي الجرعة (بتكلفة دواء إجمالية قدرها 0.06 دولار أمريكي) أو (2) العلاج الثنائي باستعمال زيدوفودين ولاميفودين لمدة سبعة أسابيع (بتكلفة دواء إجمالية قدرها 15.63 دولاراً أمريكياً) أو (3) العلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية لمدة 18 شهراً (بتكلفة سنوية إجمالية قدرها 469.77 دولاراً أمريكياً). وافترض الحصول على نسبة الانخفاض ذاته فيما يتعلق بخطورة الانتقال في كل حمل تال عن طريق العلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية مدى الحياة (بتكلفة 6883 دولاراً أمريكياً) الموصى به للسيدات الحوامل اللاتي تقل لديهن الخلايا اللمفاوية التائية CD4+ عن 350 خلية لكل ميليمتر مكعب.

النتائج

أدى العلاج لمدة 18 شهراً باستخدام العلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية، بالمقارنة بنفيرابين أحادي الجرعة والعلاج الثنائي وعدم العلاج، إلى تفادي 5.21 و3.22 و8.58 سنة من سنوات العمر المصححة باحتساب مدد العجز (DALYs)، على التوالي، بتكلفة قدرها 46 و99 و34 دولاراً أمريكياً لكل سنة تم تفاديها من سنوات العمر المصححة باحتساب مدد العجز. وتبلغ الأرقام المقابلة للعلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية مدى الحياة على التوالي 19.20 و11.87 و31.60 سنة تم تفاديها من سنوات العمر المصححة باحتساب مدد العجز بتكلفة قدرها 205 و354 و172 دولاراً أمريكياً لكل سنة تم تفاديها من سنوات العمر المصححة باحتساب مدد العجز.

الاستنتاج

يبدو أن مردودية العلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية في أوغندا عالية فيما يخص الوقاية من انتقال فيروس العوز المناعي البشري من الأم إلى الطفل حتى مع استمراره مدى حياة المرضى. ونظراً لمزايا الصحة العمومية الإضافية الناتجة عن العلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية، ينبغي تكثيف الجهود الرامية إلى ضمان حصول السيدات الحوامل الإيجابيات لفيروس العوز المناعي البشري على العلاج التوليفي بمضادات الفيروسات القهقرية مدى الحياة.

شارك