مجلة منظمة الصحة العالمية

الإنتاج المحلي لمطهرات الأيدي الكحولية التي توصي بها منظمة الصحة العالمية: الجدوى والمزايا والعقبات والتكاليف

Joanna Bauer-Savage, Didier Pittet, EunMi Kim & Benedetta Allegranzi

المشكلة

تعرقل عدم كفاية الإمدادات من الصابون والماء ونقص مطهرات الأيدي الكحولية (ABHs) أو ارتفاع تكلفتها خفض العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

الأسلوب

في عام 2005، طورت منظمة الصحة العالمية (WHO) واختبرت تركيبتين لمطهرات الأيدي الكحولية كانتا مناسبتين للإنتاج في مرافق الرعاية الصحية. وفي عام 2011، تم تقييم جدوى ومزايا وتكاليف الإنتاج المحلي للتركيبتين – والعقبات التي تحول دون هذا الإنتاج – في دراسة استقصائية على الإنترنت.

المواقع المحلية

اشتملت الدراسة الاستقصائية على34 مرفقاً صحياً و5 شركات خاصة في 29 بلداً.

التغيّرات ذات الصلة

كان الإنتاج المحلي لتركيبة من تركيبتي منظمة الصحة العالمية مجدياً في كل موقع مشارك. واستبدل واحد وعشرون موقعاً (54 %) مطهر الأيدي الكحولي المستخدم سابقاً بإحدى تركيبتي منظمة الصحة العالمية. وفي 32 موقعاً، كانت تركيبة منظمة الصحة العالمية التي تم إنتاجها جيدة من حيث التحمل وحظيت بقبول العاملين في مجال الرعاية الصحية. وتبين انخفاض تكلفة تركيبتي منظمة الصحة العالمية عن مطهرات الأيدي الكحولية المتاحة في الأسواق. وشملت العقبات التي حالت دون الإنتاج المحلي صعوبة تحديد العاملين ذوي المهارات الملائمة والحاجة لتدريب العاملين وقيود شراء المكونات وأجهزة التوزيع.

الدروس المستفادة

يمكن بسهولة إنتاج تركيبتي منظمة الصحة العالمية على الصعيد المحلي بتكلفة منخفضة. وهما جيدتان من حيث التحمل وتحظيان بقبول العاملين في مجال الرعاية الصحية. وتتطلب العقبات المحتملة التي تحول دون إنتاجهما على الصعيد المحلي – مثل رائحتهما والمشكلات الخاصة بشراء المكونات وأجهزة التوزيع وتطبيق مراقبة الجودة – مزيداً من التحري.

شارك