مجلة منظمة الصحة العالمية

الرعاية التوليدية الطارئة في مالي: الإنفاق الباهظ وتأثيراته المفقرة على الأسر

Catherine Arsenault, Pierre Fournier, Aline Philibert, Koman Sissoko, Aliou Coulibaly, Caroline Tourigny, Mamadou Traoré & Alexandre Dumont

الغرض

تحري تواتر الإنفاق الباهظ للرعاية التوليدية الطارئة، واستعراض عوامل اختطاره، وتقييم تأثير هذا الإنفاق على الأسر في إقليم كايس في مالي.

الطريقة

تم جمع بيانات حول 484 حالة طوارئ توليدية (242 حالة وفاة و242 حالة وشيكة) في الفترة من 2008 إلى 2011. وتم تقييم الإنفاق الباهظ على الرعاية التوليدية الطارئة على عتبات مختلفة واستعراض العوامل المرتبطة به من خلال الارتداد اللوجيستي. وبعد ذلك، أُجريت دراسة استقصائية على عينة متداخلة تتألف من 56 أسرة لتحديد مدى تأثير الإنفاق الباهظ عليها.

النتائج

على الرغم من سياسة الإعفاء من الرسوم الخاصة بالولادات القيصرية ونظام الإحالة للأمهات، الذي تم تصميمه للحد من العبء المالي للرعاية التوليدية الطارئة، كان متوسط النفقات 152 دولاراً أمريكياً (ما يعادل 71535 فرنكاً بعملة الجماعة المالية الأفريقية) وتكبدت نسبة 20.7 % إلى 53.5 % من الأسر نفقات باهظة. وأجبر الإنفاق المرتفع على الرعاية التوليدية الطارئة 44.6 % من الأسر على تقليل استهلاكها من الطعام وظلت 23.2 % من الأسر مدينة لفترة من 10 أشهر إلى سنتين ونصف السنة بعدها. وارتبطت المعيشة في المناطق الريفية النائية بمخاطر الإنفاق الباهظ، التي تبين عجز نظام الإحالة عن التخلص من العقبات المالية التي تعترض الأسر النائية. واستمر تكبد النساء اللاتي أُجريت لهن ولادات قيصرية لنفقات باهظة، لاسيما مع عدم إدراج الأدوية الموصوفة لهن في مجموعات أدوات الولادة القيصرية التي تقدمها الحكومة.

الاستنتاج

يتسبب ضعف الوصول وعدم القدرة على تحمل تكاليف الرعاية التوليدية الطارئة في عواقب تتعدى وفيات الأمهات. وسوف يقلل تقديم الأدوية بالمجان والانتقال إلى نظام إحالة أكثر استدامة يتم تمويله على المستوى الوطني من النفقات الباهظة للأسر أثناء حالات الطوارئ التوليدية.

شارك