مجلة منظمة الصحة العالمية

إسهامات القطاع الخاص للمرضى وتأثيرها على هجرة الأطباء في العالم النامي

Lawrence C Loh, Cesar Ugarte-Gil & Kwame Darko

قد يؤثر إسهام القطاع الخاص في الرعاية الصحية في بلد منخفض أو متوسط الدخل في مستويات هجرة الأطباء من هذا البلد. وقد أدى تزايد أهمية القطاع الخاص في الرعاية الصحية في العالم النامي إلى اهتمام أكاديمي مؤخراً بتأثيرات هذا القطاع على العديد من جوانب النظم الصحية الوطنية. وأدى تزايد هجرة الأطباء من العالم النامي إلى عدة محاولات لتحديد العوامل التي تتسبب في هجرة الأطباء وتأثيرات هجرة الأطباء على الرعاية الأولية وصحة السكان في البلدان التي يغادرها الأطباء. وعندما تم تحري المعطيات ذات الصلة في الاقتصاديات الناشئة لغانا والهند وبيرو، بدا أن نسبة الأطباء الذين شاركوا في إيتاء خدمات الرعاية الصحية الخاصة والنسبة المئوية لتكاليف الرعاية الصحية الممولة بالمال العام وحجم تمويل الرعاية الصحية الخاصة لكل فرد ترتبط عكسياً بمستوى هجرة الأطباء. وبناءً على ذلك، يبدو أن إيتاء خدمات الرعاية الصحية الخاصة وتمويلها قد يؤديان إلى التقليل من هجرة الأطباء. وثمة حاجة واضحة إلى إجراء بحوث مشابهة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل الأخرى، وإجراء دراسات لمعرفة ما إذا كانت الاتجاهات المؤقتة في إسهام القطاع الخاص في الرعاية الصحية، على صعيد البلدان، ذات صلة بالاتجاهات المقابلة في هجرة الأطباء. وتستحق الطرق التي قد ترتبط من خلالها الرعاية الصحية الخاصة بمشكلات الوصول إلى الفقراء، ومن ثم الإنصاف المنخفض مزيداً من التحري. وينبغي أن تحظى النتائج باهتمام لدى صناع السياسة الذين يهدفون إلى تحسين النظم الصحية في جميع أنحاء العالم.

شارك