مجلة منظمة الصحة العالمية

تعزيز برنامج شامل للحد من الأضرار للأشخاص الذين يتعاطون المواد الأفيونية المفعول عن طريق الحقن: الدروس المستفادة من مناطق شمال شرق الهند

Melody Lalmuanpuii, Langkham Biangtung, Ritu Kumar Mishra, Matthew J Reeve, Sentimoa Tzudier, Angom L Singh, Rebecca Sinate & Sema K Sgaier

المشكلة

تعتبر حزم الحد من الأضرار للأشخاص الذين يتعاطون العقاقير غير المشروعة عن طريق الحقن، بما فيهم المصابين بعدوى فيروس العوز المناعي البشري (HIV) عالية المردود غير أنه لم يتم تعزيزها على الصعيد العالمي. وفي ولاياتي مانيبور وناغالاند في شمال شرق الهند، ينتج وباء عدوى فيروس العوز المناعي البشري عن تعاطي العقاقير غير المشروعة عن طريق الحقن، ولاسيما المواد الأفيونية المفعول. واحتاجت هاتان الولايتان إلى تعزيز برامج الحد من الأضرار ولكنهما واجهتا صعوبة في القيام بهذا.

الأسلوب

في عام 2004، مولت مؤسسة بيل وميليندا غيتس مشروع ORCHID لتعزيز برنامج الحد من الأضرار في مانيبور وناغالاند.

المواقع المحلية

في عام 2003، قُدّر عدد الأشخاص الذين يتعاطون الأدوية عن طريق الحقن في مانيبور وناغالاند بعدد 10000 و16000 شخصاً على التوالي. وبلغ معدل انتشار عدوى فيروس العوز المناعي البشري بين الأشخاص الذين يتعاطون الأدوية عن طريق الحقن 24.5 % في مانيبور و8.4 % في ناغالاند.

التغيّرات ذات الصلة

بحلول عام 2012، تم تعزيز برنامج الحد من الأضرار حتى وصل إلى متوسط 9011 نقطة اتصال شهرية خارج العيادات (80 % من المستهدف)؛ ومتوسط 1709 زيارة شهرية إلى العيادات (15 % من المستهدف، وهو أعلى بدرجة كبيرة من الهدف الشهري البالغ نسبته 5 %) وتوزيع شهري للإبر والمحاقن بلغ في المتوسط 16 إبرة ومحقن لكل مشارك في البرنامج. وبلغت تغطية العلاج الصياني بناهض المواد الأفيونية المفعول 13.7 % وبلغ إبقاء العلاج بعد التسجيل بستة أشهر 63 %. وبلغت تغطية العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية للمشاركين الإيجابيين لفيروس العوز المناعي البشري 81 %.

الدروس المستفادة

يتمتع نموذج للحد من الأضرار يتألف من ابتكارات وأساليب عمل مملوكة للمجتمع المحلي وملائمة للظروف المحلية بالقدرة على تحسين تعزيز برنامج الحد من الأضرار والتأثير على سياسة الحد من الأضرار. وأثر مشروع ORCHID على السياسة الوطنية للحد من الأضرار في الهند وأسهم في وضع المبادئ التوجيهية للحد من الأضرار.

شارك