مجلة منظمة الصحة العالمية

نشر العاملين الصحيين المجتمعيين في المناطق الريفية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى: الاعتبارات المالية والافتراضات التشغيلية

Gordon C McCord, Anne Liu & Prabhjot Singh

الغرض

تقديم توجيهات التكلفة لوضع نظام للعاملين الصحيين المجتمعيين (CHW) قابل للتكيف على الصعيد المحلي وقابل للقياس على الصعيد الوطني ضمن نظم الرعاية الصحية الأولية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

الطريقة

تم حساب التكاليف السنوية لتدريب العاملين الصحيين المجتمعيين وتزويدهم بالمعدات اللازمة ونشرهم في جميع أرجاء المناطق الريفية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى باستخدام البيانات المستقاة من الأبحاث الرسمية ومن مشروع قرى الألفية. وتم وضع افتراضات النموذج على نحو يتيح للحكومات الوطنية تكييف النظام الفرعي للعاملين الصحيين المجتمعيين وفق الاحتياجات الوطنية ونشر عامل صحي مجتمعي لكل 650 ساكناً قروياً في المتوسط بحلول عام 2015. وتم حساب تكلفة النظام الفرعي للعاملين الصحيين المجتمعيين من خلال استخدام بيانات نظام المعلومات الجغرافية (GIS) حول السكان والمساحات الحضرية ومدى انتشار الأمراض على الصعيد الوطني ودون الوطني وتكاليف الوحدات (بالنسبة للأجور والسلع ميدانياً). ويمكن نسخ هذا النموذج وتكوينه بسهولة. وتستطيع البلدان تكييفه وفق الأسعار والأجور والكثافة السكانية وأعباء المرض على الصعيد المحلي في مناطق جغرافية مختلفة.

النتائج

سوف يكون متوسط التكلفة السنوية لنشر العامليين الصحيين المجتمعيين لخدمة سكان المناطق الريفية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بالكامل بحلول عام 2015 نحو 2.6 مليار (أي 2600 مليون) دولار أمريكي تقريباً. وتتم ترجمة هذا المبلغ، الذي ستوفره الحكومات الوطنية والجهات المانحة الشريكة إلى 6.86 دولاراً أمريكياً سنوياً لكل ساكن يشمله النظام الفرعي للعاملين الصحيين المجتمعيين وإلى 2.72 دولاراً أمريكياً سنوياً لكل ساكن. وعلاوة على ذلك، سيتم تخصيص 3750 دولاراً أمريكياً سنوياً في المتوسط لتدريب كل عامل من العامليين الصحيين المجتمعيين وتزويده بالمعدات اللازمة ودعمه.

الاستنتاج

يمكن نشر النظم الفرعية الشاملة للعاملين الصحيين المجتمعيين في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى بتكلفة متواضعة مقارنة بالتكاليف المتوقعة لنظام الرعاية الصحية الأولية. وبالنظر إلى النجاحات الموثقة لهذه النظم، فإنها توفر مكملاً قوياً للرعاية المستندة على المرافق في البيئات الأفريقية الريفية.

شارك