مجلة منظمة الصحة العالمية

الكبت الفيروسي بعد 12 شهراً من العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل: استعراض منهجي

James H McMahon, Julian H Elliott, Silvia Bertagnolio, Rachel Kubiak & Michael R Jordan

الغرض

تقييم تواتر الكبت الفيروسي في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل لدى المرضى الذين تلقوا العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية لعلاج الإصابة بعدوى فيروس العوز المناعي البشري.

الطريقة

تم جمع البيانات حول الكبت الفيروسي بعد 12 شهراً من العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل من المقالات التي تم نشرها من عام 2003 إلى عام 2011، ومن ملخصات المؤتمرات التي عقدت من عام 2009 إلى عام 2011. وتم استخدام النسب المجمعة للمجموعات السكانية الخاضعة للعلاج والمجموعات السكانية التي تنوي تلقي العلاج كتقديرات موجزة. وتم استخدام نماذج التأثيرات العشوائية لفئات الدراسات التي تتسم بالتغايرية (I2> 75%).

النتائج

إجمالاً، توافرت معايير الإدراج في 49 دراسة شملت 48 مجموعة و30016 فرداً. وفي حين تراوحت عتبات الكبت بين 300 و500 نسخة من الحمض الريبي النووي الفيروسي (RNA) لكل مللي لتر من البلازما، أظهرت نسبة 84.3 % (فاصل الثقة 95 %، فاصل الثقة: من 80.4 إلى 87.9) من المجموعة السكانية المجمعة الخاضعة للعلاج و70.5 % (فاصل الثقة 95 %، فاصل الثقة: من 65.2 إلى 75.6) من المجموعة السكانية التي تنوي تلقي العلاج وجود كبت. وغيّر استخدام عتبات الحمض الريبي النووي الفيروسي المختلفة النسب التي أظهرت كبتاً: إلى 84 % و76 % من المجموعة السكانية الخاضعة للعلاج بالعتبات المحددة فوق 300 وعند 200 نسخة حمض ريبي نووي فيروسي أو دونه لكل مللي لتر، على التوالي، وإلى 78 % و71 % و63 % من المجموعة السكانية التي تنوي تلقي العلاج عند العتبات المحددة عند 1000 و300 نسخة حمض ريبي نووي فيروسي إلى 500 و200 نسخة حمض ريبي لنووي فيروسي أو عدد أقل عن ذلك من النسخ لكل مللي لتر، على التوالي.

الاستنتاج

تشير التقديرات المجمعة للكبت الفيروسي التي تم تسجيلها بعد 12 شهراً من العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل على أنه يمكن استخدام برامج العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية الأخرى لتحديد المرامي التي تتسم بالواقعية وتنفيذ النمذجة التنبؤية. وتشير البيّنات المأخوذة من هذا الاستعراض إلى أنه ينبغي تنقيح المرمى الدولي الراهن – أي الكبت الفيروسي لدى أكثر من 70 % من المجموعة السكانية التي تنوي تلقي العلاج التي تصل عتبتها إلى 1000 نسخة لكل مللي لتر بشكل تصاعدي.

شارك