مجلة منظمة الصحة العالمية

تحسين بقاء المواليد على قيد الحياة بعد التعلم والعمل على نحو تشاركي مع جماعات المرأة: دراسة استطلاعية في المناطق الريفية شرق الهند

Swati Sarbani Roy, Rajendra Mahapatra, Shibanand Rath, Aparna Bajpai, Vijay Singh, Suchitra Rath, Nirmala Nair, Prasanta Tripathy, Raj Kumar Gope, Rajesh Sinha, Anthony Costello, Christina Pagel & Audrey Prost

الغرض

تحديد ما إذا كان لتدخل جماعات المرأة الذي يتضمن التعلم والعمل على نحو تشاركي تأثير مستدام قابل للمماثلة على بقاء المواليد على قيد الحياة في المناطق الريفية شرق الهند.

الطريقة

في الفترة من 2004 إلى 2011، تم رصد المواليد ووفيات المواليد في 36 مجموعة جغرافية في جاركند وأوديشا. وفي الفترة بين 2005 و2008، كانت هذه المجموعات جزءاً من تجربة عشوائية أجريت في بيئة خاضعة للمراقبة حول مدى تأثير اجتماعات جماعات المرأة التي تتضمن التعلم والعمل على تشاركي على صحة الأمومة والمواليد. وفي الفترة من 2008 إلى 2011، واصلت الجماعات في مجموعات التدخل الأصلية (المنطقة 1) اجتماعاتها لمناقشة القضايا المتعلقة بمرحلة ما بعد المواليد والتقت الجماعات الجديدة في مجموعات المراقبة الأصلية (المنطقة 2) لمناقشة صحة المواليد. وتم استخدام الارتداد اللوجيستي لدراسة معدلات وفيات المواليد بعد عام 2008 في المنطقتين.

النتائج

تم تحليل البيانات المعنية بالمواليد البالغ عددهم 41191 مولوداً. وفي المنطقة 1، تم الحفاظ على تأثير التدخل: بلغ معدل وفيات المواليد لمتوسط المجموعة 34.2 لكل 1000 مولود حي (فاصل الثقة 95 %، فاصل الثقة: من 28.3 إلى 40.0) في الفترة من 2008 إلى 2011، مقارنة بنسبة 41.3 لكل 1000 مولود حي (فاصل الثقة 95 %، فاصل الثقة: من 35.4 إلى 47.1) في الفترة من 2005 إلى 2008. وتم نسخ تأثير التدخل في المنطقة 2: وانخفض معدل وفيات المواليد لمتوسط المجموعة من 61.8 إلى 40.5 لكل 1000 مولود حي بين الفترتين: 2006-2008 و2009-2011 (نسبة الاحتمال: 0.69، فاصل الثقة 95 %، فاصل الثقة: من 0.57 إلى 0.83). وكان التصحيح أثناء الولادة والرعاية الحرارية للمواليد والرضاعة الطبيعية الخالصة عوامل مهمة.

الاستنتاج

كان تأثير جماعات المرأة التشاركية على بقاء المواليد على قيد الحياة في المناطق الهندية الريفية، التي يرتفع بها معدل وفيات المواليد، مستداماً وقابلاً للمماثلة.

شارك