مجلة منظمة الصحة العالمية

الفترات الفاصلة في علاج كسور عظم الفخذ كمؤشرات على جودة أنظمة الرضوح

Amir Matityahu, Iain Elliott, Meir Marmor, Amber Caldwell, Richard Coughlin & Richard A Gosselin

الغرض

تحري استخدام الفترات الفاصلة في علاج كسور عظم الفخذ كمؤشرات على جودة أنظمة الرضوح.

الطريقة

تم مقارنة الفترات الفاصلة بين الإصابة إلى دخول المستشفى، وبين دخول المستشفى إلى الجراحة وبين الجراحة إلى الخروج من المستشفى، لمرضى كسور عظم الفخذ المعزولين في أربعة بلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، بالقيم المقابلة من إحدى المستشفيات الألمانية وإحدى المستشفيات الإسرائيلية وبنك البيانات الوطني الأمريكي للرضوح بواسطة اختبارات ستيودنت الافتراضية الإحصائية. وتم كذلك تقييم الارتباطات بين الفترات الفاصلة التي تم تسجيلها في أحد البلدان وإنفاق هذا البلد على الصحة وإجمالي الناتج المحلي باستخدام معامل ارتباط بيرسون للنتاج الزمني.

النتائج

بالنسبة للمرضى من البلدان المرتفعة الدخل، من الأرجح إلى حد كبير أن يكون المرضى من البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل من الذكور وأنه تم علاجهم بتسمير كسور عظم الفخذ المفتوحة وأن الفترات الفاصلة من الإصابة إلى الدخول إلى المستشفى، ومن الدخول إلى المستشفى إلى الجراحة، ومن الجراحة إلى الخروج من المستشفى لهؤلاء المرضى كانت أطول على نحو كبير. وتم اكتشاف ارتباطات سلبية قوية بين الفترة الفاصلة من الإصابة إلى دخول المستشفى والإنفاق الحكومي على الصحة، وبين الفترة الفاصلة من الدخول إلى المستشفى إلى الجراحة، وقيم إجمالي الإنفاق على الصحة للفرد والإنفاق الحكومي على الصحة وإجمالي الناتج المحلي. وتم اكتشاف ارتباطات إيجابية قوية بين الفترة الفاصلة من الجراحة إلى الخروج من المستشفى والإنفاق الحكومي العام على الصحة.

الاستنتاج

الفترات الفاصلة لعلاج كسور الفخذ طويلة نسبياً في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، ويمكن قياسها بسهولة، كما أنها ترتبط بشكل كبير بالبيانات القطرية المتاحة والقابلة للتحديد الكمي عن الصحة والاقتصاديات.

شارك