مجلة منظمة الصحة العالمية

مكافحة فرط ضغط الدم بالأدوية: تحليل مقارن للمسوح الوطنية في 20 بلداً

Nayu Ikeda, David Sapienza, Ramiro Guerrero, Wichai Aekplakorn, Mohsen Naghavi, Ali H Mokdad, Rafael Lozano, Christopher JL Murray & Stephen S Lim

الغرض

دراسة تدبير فرط ضغط الدم عبر البلدان وبمرور الوقت باستخدام طرق متسقة وقابلة للمقارنة.

الطريقة

حدد بحث منهجي مسوح الفحص الصحي الممثلة على الصعيد الوطني من 20 بلداً تحتوي على بيانات من عام 1980 إلى 2011 حول قياسات ضغط الدم وتشخيص فرط ضغط الدم وعلاجه ومكافحته بالأدوية الخافضة لضغط الدم. وبالنسبة لكل بلد، تم تقدير انتشار فرط ضغط الدم (ضغط الدم الانقباضي أكبر من أو يساوي 140 ملليمتر زئبق أو استخدام الأدوية الخافضة لضغط الدم) ونسبة الأفراد المصابين بفرط ضغط الدم الذين تم تشخيص حالتهم أو علاجها أو مكافحتها بالأدوية (ضغط الدم الانقباضي أقل من 140 ملليمتر زئبق).

النتائج

اختلف الانتشار الموحد حسب الأعمار لفرط ضغط الدم بين البلدان: بالنسبة للأشخاص الذين تراوحت أعمارهم من 35 إلى 49 عاماً، تراوح من 12 % تقريباً في بنغلاديش ومصر وتايلند إلى حوالي 30 % في أرمينيا وليسوتو وأوكرانيا؛ وبالنسبة للأشخاص الذين تراوحت أعمارهم من 35 إلى 84 عاماً، تراوح من 20 % في بنغلاديش إلى أكثر من 40 % في ألمانيا والاتحاد الروسي وتركيا. وكانت أعلى النسب المئوية الموحدة حسب الأعمار للأشخاص المصابين بفرط ضغط الدم الذين تم تشخيص حالتهم أو علاجها أو مكافحتها في الولايات المتحدة الأمريكية: وبالنسبة للأشخاص الذين تراوحت أعمارهم من 35 إلى 49 عاماً، كانت النسبة المئوية 84 %، و77 %، و56 % على التوالي. وكانت النسب المئوية منخفضة ولاسيما في ألبانيا وأرمينيا وجمهورية إيران الإسلامية وتركيا. وعلى الرغم من اختلاف الاتجاهات الحديثة في الانتشار في إنجلترا واليابان والولايات المتحدة، تحسنت تغطية العلاج ومكافحة فرط ضغط الدم بمرور الوقت، ولاسيما في إنجلترا.

الاستنتاج

على الصعيد العالمي، تظل نسبة الأشخاص المصابين بفرط ضغط الدم الذين يتم علاج حالتهم أو مكافحتها بالأدوية منخفضة. ويتعين بذل جهود أكبر لتحسين مكافحة فرط ضغط الدم، الأمر الذي سيقلل عبء الأمراض غير السارية.

شارك