حملات منظمة الصحة العالمية

اليوم العالمي لالتهاب الكبد: العمل الآن للوقاية من التهاب الكبد

اليوم العالمي لالتهاب الكبد- 28 تموز/ يوليو 2015

ستحث المنظمة والجهات الشريكة راسمي السياسات والعاملين الصحيين والجمهور في اليوم العالمي لالتهاب الكبد الموافق 28 تموز/ يوليو 2015 على العمل الآن من أجل الوقاية من العدوى بالتهاب الكبد والوفاة من جرائه.

ويصيب التهاب الكبد الفيروسي وهو عبارة عن مجموعة من الأمراض المعدية المعروفة باسم التهابات الكبد A وB وC وD وE مئات الملايين من الأشخاص في العالم ويسبب مرض الكبد الحاد والمزمن ووفاة حوالي 1.5 مليون شخص كل سنة وتنجم معظم حالات الوفاة عن التهاب الكبد من النمطين B وC. ويمكن الوقاية من حالات العدوى هذه إلا أن معظم الناس يجهلون سبل الوقاية منها.

وفي أيار/ مايو 2014، اعتمد مندوبو 194 حكومة في جمعية الصحة العالمية قراراً لتعزيز العمل العالمي من أجل الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي وتشخيصه وعلاجه.

وفي اليوم العالمي لالتهاب الكبد، ستنظم أحداث في جميع أنحاء العالم تركز على الوقاية من التهاب الكبد B والتهاب الكبد C.

وقد وقع الاختيار على تاريخ 28 تموز/ يوليو للاحتفال باليوم العالمي لالتهاب الكبد إحياء لذكرى ميلاد الأستاذ باروخ صمويل بلومبرغ الحاصل على جائزة نوبل وهو مكتشف فيروس التهاب الكبد B ومستحدث أول لقاح ضد التهاب الكبد B.

الرسائل الرئيسية لليوم العالمي لالتهاب الكبد في عام 2015

الوقاية من التهاب الكبد – إدراك المخاطر

إن الدم غير المأمون واستخدام الحقن غير المأمونة وتبادل معدات حقن المخدرات أمور يمكن أن تسبب كلها العدوى بالتهاب الكبد.

الوقاية من التهاب الكبد – طلب الحقن المأمونة

يصاب مليونا شخص في السنة بالعدوى بالتهاب الكبد بسبب استخدام حقن غير مأمونة. ويمكن الوقاية من حالات العدوى هذه باستخدام محاقن معقمة ووحيدة الاستعمال.

الوقاية من التهاب الكبد – تطعيم الأطفال

يتوفى حوالي 000 780 شخص سنوياً بسبب العدوى بالتهاب الكبد B. ويمكن أن يقي لقاح مأمون وناجع من هذه العدوى طيلة العمر.

الوقاية من التهاب الكبد – الخضوع للفحص والتماس العلاج

توجد أدوية ناجعة لعلاج التهاب الكبد B ومداواة التهاب الكبد C.

روابط ذات صلة

اليوم العالمي لالتهاب الكبد، 28 تموز/ يوليو 2014