الإنذار والاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

مرض فيروس إيبولا

مرض فيروس إيبولا (المعروف قبلاً باسم حمى إيبولا النزفية) هو مرض وخيم غالباً ما يكون قاتلاً. ويعتبر هذا المرض من بين أشد الأمراض فوعة في العالم. ويتطلب المصابون بالمرض الوخيم رعاية داعمة مركزة. وخلال اندلاع الفاشيات فإن الأشخاص الأكثر تعرضاً للعدوى هم العاملون في مجال الرعاية الصحية، وأفراد الأسر، والمخالطون الوثيقون للمرضى والمتوفين. ويمكن لفاشيات مرض فيروس إيبولا أن تلحق الخراب بالأسر والمجتمعات المحلية، إلا أن بالمستطاع مكافحة العدوى عبر تطبيق الإجراءات الوقائية الموصى بها في العيادات والمستشفيات، وأثناء التجمعات المجتمعية، وداخل المنازل.

ليبيريا: الناجون يساعدون في تدريب العاملين الصحيين على رعاية حالات الإيبولا

9 تشرين الأول/ أكتوبر -- طلب من مجموعة تتألف من 6 من الناجين من مرض الإيبولا الاضطلاع بدور حاسم في برنامج جديد لتدريب العاملين الصحيين على رعاية حالات الإيبولا. وقد أنشأت منظمة الصحة العالمية هذا البرنامج بالتشاور مع وزارة الصحة وبدعم من وكالة التنمية الدولية التابعة للولايات المتحدة.

خارطة الطريق الخاصة بالاستجابة للإيبولا

آب/أغسطس -- اطلقت منظمة الصحة العالمية خارطة الطريق هذه لتزيد من الإستجابة لفاشية الإيبولا. الهدف منها هو وقف انتقال مرض الإيبولا في البلدان المتضررة به في غضون مدة تتراوح بين 6-9 أشهر، والحيلولة دون انتشار المرض على الصعيد الدولي.

آخر المستجدات


تحت الضوء

تقارير عن حالة خارطة الطريق الخاصة بالاستجابة للإيبولا

أخبار فاشيات الأمراض