الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الاجتماع الثالث للجنة الطوارئ المُنشأة بموجب اللوائح الصحية الدولية

دعت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية لجنة الطوارئ المنشأة بموجب اللوائح الصحية الدولية إلى عقد اجتماع ثالث في الخامس من حزيران/يونيو 2009. وكان الغرض من الاجتماع إطلاع الجنة على آخر تطورات الأوضاع العالمية والتماس المشورة منها بشأن الاقتراحات الداعية إلى إدراج تقييمات درجة الوخامة في جميع الإعلانات التي ستصدرها المنظمة في المستقبل بخصوص تغيير مرحلة الإنذار بحدوث الجائحة.

وكان هناك توافق واسع في الآراء بشأن أهمية إدراج المعلومات الخاصة بدرجة الوخامة في التبليغات المستقبلية. وقدمت اللجنة المزيد من النصائح بخصوص عدد من البارامترات التي سيمكّن رصدها من إتاحة المعلومات اللازمة لتقييم درجة وخامة الجائحة.

وأوضحت المديرة العامة، في المناقشة التي أجرتها مع أعضاء اللجنة، أنّ العالم مازال في المرحلة الخامسة فيما يخص الإنذار بحدوث الجائحة وأكّدت مجدّداً أنّ المنظمة ستواصل رصد الأوضاع عن كثب في جميع البلدان التي تبلّغ عن وقوع حالات من الأنفلونزا الجديدة من النمط A/H1N1.

وخلصت المديرة العامة، استناداً إلى نصائح اللجنة، إلى أنّه من المستحسن مواصلة التوصيات المؤقتة القائمة، وهي كما يلي:

  • قيام جميع البلدان بتكثيف أنشطة ترصد الفاشيات غير المعتادة الناجمة عن مرض شبيه بالأنفلونزا والالتهاب الرئوي.
  • عدم غلق الحدود وعدم تقييد حركة السفر. وينبغي للمرضى، من باب الحيطة، إرجاء رحلاتهم الدولية، كما ينبغي لمن تظهر عليهم أعراض عقب رحلة دولية التماس العناية الطبية.
  • وجوب الاستمرار، في الوقت الراهن، في إنتاج لقاح الأنفلونزا الموسمية إلى أن يُعاد تقييم الأوضاع مع تطوّرها.
شارك