الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

توصيات منظمة الصحة العالمية بشأن لقاحات الأنفلونزا من النمط (H1N1 )

المذكّرة الإعلامية رقم 2 بخصوص الجائحة (H1N1 ) لعام 2009

في 7 تموز/يوليو 2009 عقد فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع اجتماعاً استثنائياً في جنيف لمناقشة القضايا المرتبطة باللقاح المضاد للجائحة (H1N1 ) لعام 2009 وإصدار توصيات في هذا الشأن.

واستعرض الفريق الأوضاع الراهنة فيما يخص الجائحة وحالة إنتاج اللقاحات الموسمية في الوقت الحاضر والقدرات المتاحة لإنتاج اللقاح المحتمل المضاد للأنفلونزا من النمط (A(H1N1، ونظر في الخيارات المحتملة لاستخدام اللقاحات.

وتمكّن الخبراء من تحديد ثلاثة أهداف مختلفة يمكن للبلدان اعتمادها في إطار استراتيجيتها الخاصة بالتطعيم ضد الجائحة وهي:

  • حماية وحدة نظام الرعاية الصحية وبنية البلد التحتية الأساسية؛
  • تخفيض معدلات المراضة والوفاة؛
  • الحد من سراية الفيروس الجائح داخل المجتمعات المحلية.

ويمكن للبلدان استخدام طائفة متنوعة من استراتيجيات نشر اللقاحات لبلوغ تلك الأهداف، ولكن ينبغي أن تعكس كل استراتيجية تُنتهج أوضاع البلد الوبائية وما يمتلكه من موارد وقدرات على الاستفادة من اللقاحات وتنفيذ حملات التطعيم بين الفئات المستهدفة واستخدام التدابير الأخرى الرامية إلى التخفيف من أثر الجائحة.

وعلى الرغم من المؤشرات التي توحي بأنّ درجة وخامة الجائحة لا تزال معتدلة، حيث أنّ معظم المرضى لم يُصابوا إلاّ بأعراض مرضية محدودة ذاتياً وغير مصحوبة بمضاعفات، فإنّه يبدو أنّ بعض الفئات مثل الحوامل ومن يعانون من الربو وغيره من الأمراض المزمنة من قبيل السمنة المرضية تواجه، أكثر من غيرها، مخاطر الإصابة بحالات مرضية وخيمة ومخاطر الوفاة بسبب العدوى.

ولا بدّ، نظراً لتعذّر وقف انتشار الفيروس الجائح، من توفير اللقاح في جميع البلدان. وقد أكّد فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع أهمية السعي إلى تحقيق الإنصاف بين البلدان في الحصول على اللقاحات التي تُستحدث استجابة لمقتضيات الجائحة (H1N1) لعام 2009.

وقد تم توجيه التوصيات التالية إلى المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية:

  • ينبغي لجميع البلدان، كأولوية أولى، تمنيع عامليها الصحيين لحماية البنية التحتية الصحية الأساسية. ونظراً لعدم كفاية اللقاحات المتوافرة في المرحلة الأولى قد يتعيّن النظر في إمكانية اتباع نهج تدريجي لتطعيم بعض الفئات المعيّنة. وقد اقترح فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي النظر في تطعيم الفئات التالية، علماً بأنّه على البلدان تحديد سلّم أولوياتها حسب ظروفها الخاصة: الحوامل؛ والأطفال الذين تتجاوز أعمارهم ستة أشهر ممّن يعانون من مرض مزمن واحد أو أكثر؛ والشباب الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 15 سنة و49 سنة؛ والبالغون الأصحاء من الفئة العمرية 50-64 سنة؛ والبالغون الأصحاء من الفئة العمرية 65 سنة-فما فوق.
  • نظراً لاستخدام التكنولوجيات الجديدة في إنتاج بعض اللقاحات المضادة للجوائح، والتي لم تخضع لتقييم واسع لتحديد مأمونيتها لدى بعض الفئات السكانية المعيّنة، فإنّ من الأهمية بمكان تنفيذ تدابير الترصد في فترة ما بعد التسويق وذلك لتحديد اللقاحات التي تضمن أعلى جودة ممكنة. كما أنّ التعجيل بتبادل نتائج الدراسات الخاصة بالاستمناع والمأمونية في فترة ما بعد التسويق والنجاعة بين أعضاء المجتمع الدولي من الأمور الأساسية لتمكين البلدان من إدخال التعديلات اللازمة على سياساتها الخاصة بالتطعيم.
  • بالنظر إلى التوقعات التي تشير إلى محدودية توافر اللقاحات على الصعيد العالمي والحاجة المحتملة إلى حماية الناس من سلالات الفيروس "المنحرفة"، أوصى فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي بأهمية تعزيز إنتاج واستخدام اللقاحات، مثل تلك التي يتم إعدادها بالمحاليل المساعدة التي تُحضّر عن طريق مزج الزيت بالماء ولقاحات الأنفلونزا الحيّة الموهنة.
  • نظراً لاقتراب اكتمال إنتاج اللقاح لموسم الأنفلونزا 2009-2010 في نصف الكرة الشمالي وعدم وجود أيّ احتمال لـتأثير تلك العملية في إنتاج لقاح ضد الجائحة، لم ينظر الفريق في إصدار توصية تدعو إلى "التحوّل" من إنتاج لقاح الأنفلونزا الموسمية إلى إنتاج لقاح ضد الجائحة.

وأبدت الدكتورة مارغريت تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، في 11 تموز/يوليو 2009، تأييدها للتوصيات الواردة أعلاه وأقرّت بأنّ تلك التوصيات تتكيّف بشكل جيّد مع الأوضاع الراهنة فيما يخص الجائحة. كما لاحظت ضرورة إدخال التغييرات المناسبة على تلك التوصيات كلّما توافرت بيّنات جديدة.

وقد أنشأ المدير العام لمنظمة الصحة العالمية فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع في عام 1999 كفريق استشاري رئيسي يسدي المشورة إلى المنظمة فيما يخص اللقاحات والتمنيع. ويضمّ ذلك الفريق 15 عضواً يعملون بصفتهم الشخصية ويمثّلون طائفة واسعة من الاختصاصات في جميع أنحاء العالم في مجالات مثل الوبائيات والصحة العمومية واللقاحات وطب الأطفال والطب الباطني والأمراض المعدية والمناعيات وتنظيم الأدوية وإدارة البرامج وإيتاء خدمات التمنيع وإدارة خدمات الرعاية الصحية.

ومن المشاركين الإضافيين في اجتماع فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي أعضاء الفريق العامل الاستشاري المخصص المعني بسياسات لقاح الأنفلونزا من النمط(A(H1N1 ورؤساء الأفرقة الاستشارية التقنية الإقليمية والخبراء الخارجيين. ومن بين المشاركين بصفة مراقبين ممثّلو دوائر الصناعة والهيئات التنظيمية الذين لم يشاركوا في عملية إصدار التوصيات لتلافي تضارب المصالح.

شارك