الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

متلازمة الحمى النزفية الحادة في تيمور - لستي


31 كانون الثاني/يناير 2005

تلقت منظمة الصحة العالمية، منذ 26 كانون الثاني/يناير، تقارير تفيد بأن متلازمة الحمى النزفية الحادة أصابت، في ديلي وليكيكا وماليانا، 67 شخصاً نُقلوا إلى المستشفى وأدّت إلى وفاة ثمانية أشخاص. وقد أظهر المصابون سمات سريرية متساوقة مع أعراض حمى الدنك النزفية.

وقامت وزارة الصحة بتنظيم أنشطة في مجال مكافحة النواقل بغية الحيلولة دون تكاثر الناموس، كما قامت بتوزيع الناموسيات في المناطق المعرضة للخطر بشكل كبير وتوجيه رسائل في مجال التثقيف الصحي، من خلال وسائل الإعلام، إلى المجتمعات المحلية من أجل إذكاء الوعي بعدوى الدنك. ويجري الاضطلاع بترصد نشط في المناطق الموبوءة.

أما المنظمة، فقد قامت بإعداد إرشادات في مجال العلاج السريري للمرض وتدبيره العلاجي، وتعميمها. وهي تقوم أيضاً بتقديم الدعم اللازم إلى موظفين أقدمين من المركز المتعاون معها في مجال التدبير العلاجي لحالات الدنك/حمى الدنك النزفية، تايلند، أي معهد الملكة سيريكيت الوطني لصحة الأطفال، بانكوك، وذلك من أجل تعزيز نظام الرعاية السريرية لأغراض التدبير العلاجي لحالات الدنك، والشروع في تدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية على التدبير العلاجي السريري للحالات، وتقديم الإرشادات اللازمة في مجال التدبير العلاجي لحمى الدنك. كما تقوم المنظمة بنشر المزيد من الخبراء في مجال التدبير العلاجي السريري بغية دعم وزارة الصحة وتعزيز عمليات التقييم الميداني.

شارك