الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الطاعون في جمهورية الكونغو الديمقراطية- آخر التطورات


1 آذار/مارس 2005

وصل الفريق المتعدد التخصصات إلى زوبيا في منطقة باس- أويلي بالمقاطعة الشرقية في 25 شباط/فبراير حيث حدثت الحالات المشتبه فيها من الطاعون الرئوي. ويتألف الفريق حالياً من اختصاصيين في مجال الوبائيات وطبيب سريري ومدير بيانات وخبير في مجال الدعم اللوجيستي وخبراء في مجال التعبئة الاجتماعية من وزارة الصحة الكونغولية ومنظمة الصحة العالمية (من المكتب القطري والمكتب الإقليمي لأفريقيا ومن المقر الرئيسي)، وخبراء في مجال التحليل المختبري من المركز المتعاون مع المنظمة، أي معهد باستور بمدغشقر، وخبير في مجال الدعم اللوجيستي وفريق متخصص في مجال التدبير العلاجي السريري من منظمة أطباء بلا حدود- بلجيكا.

ويضطلع الفريق المتعدد التخصصات بأنشطة ترصد مكثفة. وتم، منذ الخامس والعشرين من شباط/فبراير، الإبلاغ عن 4 حالات محتملة (من ضمنها حالة وفاة) و4 حالات مشتبه فيها. ويجري حالياً الاضطلاع بدراسة استعادية للحالات، وتم جمع 34 عيّنة لأغراض اختبارها في معهد البحوث الطبية الحيوية، كينشاسا. ويقوم الفريق بمتابعة 113 شخصاً خالطوا المصابين بالعدوى متابعة نشطة في المناطق المجاورة. كما أنشأت منظمة أطباء بلا حدود مركز عزل لعلاج الحالات.

وتم إنشاء لجنة لمكافحة الأوبئة بالتعاون مع السلطات المحلية. وقامت المنظمة بتوفير 500 كلغ من المعدات، بما في ذلك الأدوية والمواد اللازمة للتدبير العلاجي للحالات والتقاط العينات المختبرية وإجراء التشخيصات.

شارك