الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

حمى الدنك النزفية في تيمور- لستي- آخر التطورات/4


1 آذار/مارس 2005

تلقت منظمة الصحة العالمية، اعتباراً من 28 شباط/فبراير، تقارير أفادت بدخول 336 شخصاً المستشفى لإصابتهم بعدوى الدنك، وبحدوث 22 حالة وفاة. وظهرت على مائتي حالة من الحالات ال 336 سمات سريرية تتوافق مع حمى الدنك النزفية، وشُخصت الحالات الباقية وعددها 73 حالة على أنها حالات مشتبه فيها من حالات حمى الدنك وذلك باستخدام تعاريف المنظمة القياسية للحالات. والمناطق التي أفادت عن حالات حمى الدنك/حمى الدنك النزفية هي بوكو، ديلي، إرميرا، ليكيسا، ماليانا، ماناتوتو، فيكيكي و76% منها من ديلي.

وقد كشفت النتائج المختبرية الأولية عن سلالة الدنك 3 باعتبارها السلالة المتنقلة والمسببة لهذه الفاشية. ويعمل اختصاصي الفيروسات المنتمي للمعهد الوطني للأمراض المعدية، اليابان، مع المختبر المركزي والمستشفى الوطني بديلي من أجل إجراء المزيد من التحريات.

وقام كل من المنظمة والمركز المتعاون معها في مجال التدبير العلاجي لحالات الدنك/حمى الدنك النزفية، تايلند، أي معهد الملكة سيريكيت الوطني لصحة الطفل، بتوفير الدعم الميداني اللازم لوزارة الصحة والمستشفى الوطني بديلي في مجال التدبير العلاجي السريري لمرضى الدنك. وإضافة إلى ذلك، قامت المنظمة ووزارة الصحة بتنظيم حلقات تدريب عملي على التشخيص المبكر وإجراءات الإحالة والتدبير العلاجي السريري يحضرها أطباء وممرضات من ديلي ومقاطعات أخرى. وقد انخفض معدل الإماتة بين الحالات في المستشفى الوطني بديلي من 3ر16% خلال الأسبوع بين 5 و21 كانون الثاني/يناير 2005 إلى 6ر3% خلال الأسبوع بين 12 و24 شباط/فبراير 2005.

وتقوم وزارة الصحة، بدعم من المنظمة والمعهد الوطني للأمراض المعدية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، بأنشطة في مجال مكافحة النواقل. وتمكّنت عمليات الرشّ بمبيدات الحشرات من تغطية ما يزيد على 2000 أسرة في المناطق الأكثر تعرضاً للخطر، كما يجري الاضطلاع بعمليات إضافية في مجال الرشّ ومكافحة اليرقات في ديلي وبوكو.

ويجري الاضطلاع أيضاً بأنشطة في مجال التعبئة الاجتماعية بغية إثراء الوعي بالمرض وبالحاجة إلى توفير وقاية ملائمة ضده واتخاذ تدابير لمكافحته.

وأنشأت وزارة الصحة فرقة عمل تُعنى بحالات الطوارئ الناجمة عن الدنك، وذلك من أجل تنسيق جميع الأنشطة الرامية إلى خفض انتقال عدوى ذلك المرض والوفيات الناجمة عنها. أما المنظمة، فهي تعمل مع وزارة الصحة على وضع استراتيجية لمكافحة الدنك في تيمور- لستي على الأمدين الطويل والقصير. والشركاء الآخرون في فرقة العمل هم وكالات الأمم المتحدة والمانحون والمنظمات غير الحكومية الدولية والوطنية.

شارك