الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

حالات مشتبه فيها من التهاب عضل القلب في سري لانكا


17 آذار/مارس 2005

أفادت وزارة الصحة السريلانكية بأنه يتواصل الكشف، في منطقتي بادولا وموناراغالا بمقاطعة أوفا، عن حالات مشتبه فيها من التهاب عضل القلب لا تُعرف أسبابها، على الرغم من أن عدد الحالات المسجلة في الأسابيع الأخيرة يبدو في الانخفاض.

ويجري حالياً الاضطلاع بمزيد من التحريات الميدانية والمختبرية من أجل الكشف عن أسباب المرض. كما يجري تنفيذ تدابير في مجال مكافحة المرض تشمل أنشطة ترمي إلى تعزيز مكافحة العدوى.

ويقوم فريق من المنظمة والشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات والاستجابة لمقتضياتها بتقديم الدعم إلى وحدة الوبائيات التابعة لوزارة الصحة من خلال تزويدها بموارد بشرية إضافية ودعم تقني. ويتألف الفريق من موظفين تابعين للمنظمة من المكتبين القطري والإقليمي لجنوب شرق آسيا ومن أعضاء في الشبكة العالمية المذكورة، أي البرنامج الأوروبي للتدريب على التدخل في مجال الوبائيات؛ ووكالة حماية الصحة/عمادة لندن وعمادة كنت وساري وساسيكس، المملكة المتحدة؛ ووزارة الصحة العمومية، تايلند (برنامج التدريب الميداني في مجال الوبائيات، مكتب الوبائيات)؛ والمستشفى الجامعي الوطني والجامعة الوطنية، سنغافورة؛ والمركز الوطني لبحوث التمنيع وترصد الأمراض التي يمكن توقيها بواسطة اللقاحات، أستراليا؛ ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية.

شارك