الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أنفلونزا الطيور- فاشية تصيب قطعان الدواجن في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية- آخر التطورات/13


30 آذار/مارس 2005

أفادت وسائل الإعلام التابعة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، رسمياً، بحدوث أول فاشية في البلد من فاشيات أنفلونزا الطيور التي تصيب الدواجن. وتم، حتى الآن، الإبلاغ عن فاشيات أصابت عدداً كبيراً من الدواجن في حظائر الدواجن التجارية، بما في ذلك حظيرة توجد في مقاطعة بيونغ يانغ. وقد قامت السلطات بعمليات واسعة في مجال التخلص من الدواجن لأغراض الوقاية، وذلك في إطار الجهود التي تبذلها من أجل الحيلولة دون انتشار المرض.

ولم يتم، حتى الآن، الإبلاغ عن أي حالة بشرية.

وأكّد المسؤولون الحكوميون لمنظمة الصحة العالمية أنه يجري اتخاذ كل التدابير اللازمة للحيلولة دون انتقال العدوى إلى الآدميين وللكشف عن الحالات البشرية في حال ظهورها.

وقد عرض مكتب المنظمة القطري في بيونغ يانغ على وزارة الصحة العمومية مساعدة مباشرة في مجال تعزيز قدراتها الترصدية والتشخيصية لأغراض الكشف عن حالات بشرية محتملة. كما عرضت المنظمة إرسال دواء أوسيلتاميفير، وهو دواء مضاد للفيروسات يمكن استخدامه كوسيلة وقائية، من أجل الحد من خطر إصابة الآدميين بالعدوى والمرض، أو كوسيلة علاجية.

وقد عرض مكتب المنظمة القطري أيضاً الإمداد بالمعدات الوقائية الشخصية اللازمة للعاملين في مجال التخلص من الدواجن لأغراض الوقاية.

وتقوم المنظمة هذا الأسبوع بتوزيع مجموعة أدوات اختبارية من أجل دعم الأنشطة المختبرية الرامية إلى تشخيص النميط H5 المسبّب لأنفلونزا الطيور التي تصيب الآدميين. وتم عرض المزيد من المساعدة في شكل دورات تدريبية تُقدم إلى العاملين المحليين في مجالي التشخيص المختبري والترصد.

وفيما يخص رصد الفاشية، يقوم العاملون التابعون للمنظمة في بيونغ يانغ بالعمل على نحو وثيق مع المكتبين المحلي والإقليمي التابعين لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، الذين عرضا أيضاً خبراتهما المتخصصة.

شارك