الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أنفلونزا الطيور- الوضع السائد في فييت نام- آخر التطورات/16


4 أيار/مايو 2005

أكّدت وزارة الصحة الكمبودية، اليوم، بأن الفتاة البالغة من العمر 20 عاماً والساكنة في مقاطعة كامبوت، والتي توفيت في 19 نيسان/أبريل في أحد المستشفيات الفييتنامية، كانت رابع حالة من حالات أنفلونزا الطيور التي حدثت في البلد وأُبلغ عنها.

وكانت تلك الفتاة طالبة في المدرسة الثانوية تسكن في منطقة كومبونغ تراش الواقعة في مقاطعة كامبوت، وهي المنطقة ذاتها التي كان يسكن فيها الشخص الذي أُصيب بأول حالة أُبلغ عنها من كمبوديا في شباط/فبراير. وقد كشفت التحاليل التي أُجريت في معهد باستور بمدينة هو شي مينه الفييتنامية على العيّنات المأخوذة من جثة تلك الفتاة عن وجود الفيروس A/H5 المسبّب لأنفلونزا الطيور.

وشنّ موظفو وزارة الصحة الكمبودية حملة نشطة للكشف عن الحالات في القرية حيث تقع مدرسة الفتاة المتوفاة وأعطوا دروساً تثقيفية لطلاب المدرسة. كما تقوم وزارة الزراعة بتحري وفيات الدواجن في المنطقة التي تقع فيها تلك المدرسة.

شارك