الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أنفلونزا الطيور- العدد التراكمي للحالات- آخر التطورات/18

19 أيار/مايو 2005

تقوم منظمة الصحة العالمية بتحديث جدولها الذي يبيّن الأعداد التراكمية للحالات البشرية الناجمة عن فيروس H5N1 المسبّب لأنفلونزا الطيور والمُوزعة حسب المراحل التي مرّت بها الفاشية ابتداءً من ظهورها في كانون الأول/ديسمبر 2003. وتم تعديل الأعداد الخاصة بفييت نام، التي شهدت في الآونة الأخيرة حدوث الغالبية الكبرى من الحالات، على نحو يراعي الأرقام التي أوردتها وزارة الصحة بشأن الحالات في أواخر نيسان/أبريل وخلال مايو/أيار. ومنذ اندلاع موجة العدوى الثالثة في فييت نام في منتصف كانون الأول/ديسمبر 2004، تم الإبلاغ عن حدوث 49 حالة، أدّت 17 منها إلى الوفاة. وتم إبلاغ الوزارة عن آخر حالة في 17 نيسان/أبريل.

وطلبت المنظمة إلى وزارة الصحة الفييتنامية تضمين الأعداد بيانات عن كل حالة. ولا تزال التحريات الميدانية للكشف عن الحالات الجديدة على وجه السرعة، خصوصاً عندما تحدث في صفوف مجموعات معينة، أمراً ضرورياً لتقييم التغيرات المحتملة التي قد تطرأ على أنماط انتقال الفيروس والتي يمكنها أن تزيد من قدرته على إحداث جائحة.

ومنذ كانون الثاني يناير 2004، عندما أُبلغ لأول مرة في الفاشية الحالية عن حدوث حالات بشرية ناجمة عن فيروس H5N1 المسبّب لأنفلونزا الطيور، تم الإبلاغ عن 97 حالة و53 حالة وفاة في فييت نام وتايلند وكمبوديا. وتُعد فييت نام البلد الأكثر تضرراً ( 76 حالة و37 حالة وفاة)، تليها تايلند (17 حالة و12 حالة وفاة)، ثم كمبوديا (4 حالات و4 وفيات).

شارك