الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الكوليرا في غرب أفريقيا - آخر التطورات

23 أيلول/سبتمبر 2005

لا تزال الموجة الراهنة لفاشيات الكوليرا، التي بدأت قبل عدة أسابيع في غرب أفريقيا، متواصلة (انظر الخريطة الواردة أدناه). وتسهم العوامل الموسمية مثل فصل الأمطار الذي تميّز هذا العام بغزارة أمطاره، فضلاً عن زيادة تنقّل السكان في المنطقة، في انتشار الكوليرا بهذا الشكل غير المألوف.

وتتولى منظمة الصحة العالمية، بالتعاون مع الشركاء الصحيين على الصعيدين الدولي والوطني، تقديم الدعم التقني إلى وزارات الصحة على المستويين القطري ودون الإقليمي. كما تعمل على تعزيز أنشطة الترصد في هذا المجال. وتم أيضاً تزويد بعض من البلدان بالإمدادات اللازمة للتدبير العلاجي للحالات وكلورة المياه.

التصنيف حسب البلد:

بنن: انتشرت الفاشية، التي بدأت في كوتونو في مطلع حزيران/يونيو، إلى إقليم ويمي. وتم الإبلاغ، في الفترة بين 6 حزيران/يونيو و4 أيلول/سبتمبر، عن حدوث ما مجموعه 210 حالات أدّت 4 حالات منها إلى الوفاة. ويجري الآن تزويد المجتمعات المحلية بالمعلومات اللازمة، كما تجري كلورة نقاط المياه.

بوركينا فاصو: تم الإبلاغ، في مدينة واغادوغو في الفترة بين 8 آب/أغسطس و4 أيلول/سبتمبر، عن حدوث ما مجموعه 615 حالة أدّت 9 حالات منها إلى الوفاة (نسبة الوفاة بين الحالات: 5ر1%). وطالت تلك الحالات أحياء المدينة التي تعاني ظروفاً متدهورة في مجالي المياه والإصحاح. وتم وضع تدابير فعالة بغية السيطرة على الفاشية، وذلك مع التركيز على تزويد الجمهور بالمعلومات ذات الصلة. ويبدو أنّ الفاشية باتت الآن تحت السيطرة.

غينيا: تم الإبلاغ، في الفترة بين منتصف تموز/يوليو و4 أيلول/سبتمبر، عن حدوث 1956 حالة أدّت 72 حالة منها إلى الوفاة (نسبة الوفاة بين الحالات: 7ر3%). وتُبذل حالياً جهود بغية السيطرة على الفاشية، وذلك مع إيلاء اهتمام خاص لضرورة ضمان وسائل الإدارة البيئية للمدينتين الأكثر تضرراً، وهما كوناكري وكينديا.

غينيا بيساو: شهد البلد، في الفترة بين 6 حزيران/يونيو و11 أيلول/سبتمبر، حدوث 303 14 حالات أدّت 252 حالة منها إلى الوفاة (نسبة الوفاة بين الحالات: 8ر1%). وشهدت منطقتا بيساو وبيمبو حدوث 77% من مجموع الحالات؛ وقد انتشرت الكوليرا إلى جميع مناطق البلد البالغ عددها 11 منطقة. وتقوم إحدى الفرق التابعة لمنظمة الصحة العالمية بتقديم الدعم الميداني إلى وزارة الصحة.

مالي: شهد البلد، في الفترة بين 20 حزيران/يونيو و24 تموز/يوليو، حدوث 158 حالة أدّت 20 حالة منها إلى الوفاة (نسبة الوفاة بين الحالات: 65ر12%). ويبدو أن الوضع بات تحت السيطرة، ولكنّ الكوليرا تظل من المشاكل العادية في مالي.

موريتانيا: تم الإبلاغ، في ست مناطق من البلد في الفترة بين 20 تموز/يوليو و21 أيلول/سبتمبر، عن حدوث ما مجموعه 2640 حالة أدّت 55 حالة منها إلى الوفاة. وحدثت 89% من مجموع تلك الحالات في مدينة نواكشوط.

النيجر: تم الإبلاغ، في إقليم تاهوا في الفترة بين 10 و19 أيلول/سبتمبر، عن حدوث 72 حالة أدّت 9 حالات منها إلى الوفاة. وشهدت منطقة بوزا التابعة لذلك الإقليم حدوث أكبر عدد من الحالات. وتنتشر الفاشية حالياً إلى إقليم تيلابيري حيث تم الإبلاغ عن ثلاث حالات في منطقة تيرا. وتم الإبلاغ، في عموم النيجر في الفترة بين 13 تموز/يوليو و19 أيلول/سبتمبر، عن حدوث ما مجموعه 431 حالة أدّت 44 حالة منها إلى الوفاة (نسبة الوفاة بين الحالات: 10%).

السنغال: عادت فاشية الكوليرا، التي بدأت مطلع هذا العام، للظهور في الآونة الأخيرة. وشهدت مدينة داكار حدوث أكبر عدد من الحالات نظراً للأمطار الغزيرة غير المعتادة. وتم الإبلاغ حتى الآن، خلال الفاشية التي بدأت في كانون الثاني/يناير وبلغت ذروتها في أواخر آذار/مارس، عن حدوث ما مجموعه 325 23 حالة أدّت 303 حالات منها إلى الوفاة.

للمزيد من المعلومات

موقع منظمة الصحة العالمية المخصص للكوليرا

إنّ الحدود والتسميات الواردة في هذه الخريطة وطريقة عرض محتواها لا يُقصد بها مطلقاً التعبير عن أي رأي من قبل منظمة الصحة العالمية بشأن الوضع القانوني لأي دولة أو إقليم أو مدينة أو منطقة أو لسلطات أي منها، أو بشأن تحديد تخومها أو حدودها. وتمثّل الخطوط النقاطية على الخرائط خطوطاً حدودية تقريبية قد لا يكون تم بعد إبرام اتفاق تام بشأنها.

شارك