الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في إندونيسيا - آخر التطورات/50

23 كانون الأول/ديسمبر 2005

أكّدت وزارة الصحة الإندونيسية حدوث حالتين أخريين من حالات العدوى البشرية الناجمة عن فيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور.

وتتعلّق الحالة الأولى بطفل في الثامنة في عمره من جاكرتا الوسطى. وقد أُصيب بحمى وسعال في 8 كانون الأول/ديسمبر وأُدخل المستشفى في 13 من الشهر ذاته وتوفي بعد ذلك بيومين.

وتم وضع أفراد أسرة ذلك الطفل والأشخاص الذين خالطوه عن كثب تحت الملاحظة الطبية، كما تم فحصهم للتحقّق من عدم إصابتهم بالعدوى. غير أنّ أعراض المرض لم تظهر على أيّ منهم. وتم الاضطلاع بتحريات لتحديد مصدر تعرّض الطفل المذكور للعدوى، ويجري الآن تحليل عيّنات أُخذت من طيور حمام قرب مكان إقامته.

أمّا الحالة الثانية فتتعلّق برجل يبلغ من العمر 39 عاماً من جاكرتا الشرقية. وقد بدأ يشتكي من حمى وصداع وضيق في التنفس في 9 كانون الأول/ديسمبر، ممّا اقتضى إدخاله المستشفى في 11 من الشهر ذاته، غير أنّه توفي بعد ذلك بيوم واحد.

وتم وضع أفراد أسرة ذلك الرجل والأشخاص الذين خالطوه عن كثب تحت الملاحظة الطبية. ويجري الآن الاضطلاع بتحريات لتحديد مصدر تعرّضه للعدوى. ولم يكن ذلك الرجل يربّي دواجن في بيته، غير أنّه تم العثور على طيور دجاج وطيور أخرى قرب منزله. وتم أخذ عيّنات من تلك الطيور ويجري حالياً تحليلها من أجل تحديد ما إذا كانت تلك الطيور مصدر العدوى بالفعل.

وبهاتين الحالتين المؤكّدتين الجديدتين يصبح العدد الإجمالي للحالات في إندونيسيا 16 حالة. وأدّت 11 حالة، من مجموع تلك الحالات، إلى الوفاة.

شارك