الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في الصين - آخر التطورات

19 كانون الثاني/يناير 2006 006

أكّدت وزارة الصحة الصينية حدوث حالة أخرى من حالات العدوى البشرية الناجمة عن فيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور. وتتعلّق الحالة بامرأة تبلغ من العمر 35 عاماً من مقاطعة سيشوان الوسطى الجنوبية كانت تعمل في مجال إتلاف الدواجن. وقد ظهرت عليها الأعراض في الثالث من كانون الثاني/يناير وأُدخلت المستشفى في العاشر من الشهر ذاته بسبب حمى والتهاب رئوي وتوفيت بعد ذلك بيوم واحد.

ويجري الاضطلاع بمزيد من التحرّيات لتحديد ما إذا كانت تلك المرأة اكتسبت العدوى خلال عمليات الإتلاف أو جرّاء التعرّض لطيور موبوءة في قريتها. وتجدر الإشارة إلى أنّها كانت تسكن في مجمّع سكني تكتظّ فيه ثمان أسر بأكملها. وتم وضع أفراد تلك الأسر والأشخاص الذين خالطوا المرأة المذكورة عن كثب تحت الملاحظة الطبية. ولم تظهر على هؤلاء الأشخاص حتى الآن أي علامات تتساوق مع أعراض الإنفلونزا.

وهذه الحالة المؤكّدة الجديدة هي تاسع حالة تحدث في الصين. وأدّت ست حالات من مجموع الحالات التسع إلى الوفاة. ووقعت الحالات في إقليم غوانكسي ومقاطعات آنهوي ولياونينغ وجيانكسي وفوجيان وهونان وسيشوان.

شارك