الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في العراق

30 كانون الثاني/يناير 2006

أكّدت وزارة الصحة العراقية حدوث أول حالة يشهدها البلد من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور. وتتعلّق الحالة بطفلة تبلغ من العمر 15 عاماً توفيت في 17 كانون الثاني/يناير عقب إصابتها بمرض تنفسي وخيم. وكانت الأعراض التي ظهرت عليها متساوقة مع تشخيص إنفلونزا الطيور الناجمة عن الفيروس H5N1.

وأصدرت وحدة البحوث الطبية التابعة للقوات البحرية الأمريكية بالقاهرة نتائج توكيدية أولية.

وظهرت لدى عمّ الطفلة المذكورة البالغ من العمر 39 عاماً، والذي كان يعتني بها أثناء مرضها، أعراض العدوى في 24 كانون الثاني/يناير وتوفي بعد ذلك بثلاثة أيام جرّاء إصابته بمرض تنفسي وخيم.

وكان كلا المريضين يسكنان في مدينة رانية الواقعة في محافظة السليمانية في المنطقة الشمالية من البلد، قرب الحدود مع تركيا. وتم الإبلاغ، في الآونة الأخيرة، عن حالات نفوق لدى الدواجن في المناطق المجاورة لمكان إقامتهما. غير أنّه لم يُبلّغ، حتى الآن، عن حدوث حالات من حالات إنفلونزا الطيور الناجمة عن الفيروس H5N1 في أي من مناطق البلد. وتم إرسال عيّنات أُخذت من الدواجن إلى مختبر خارجي كي يتم تحليلها.

وتبيّن من التحرّيات تعرّض الطفلة المذكورة لطيور مريضة. والتحرّيات لا تزال جارية لتحديد مصدر تعرّض عمّها.

كما أبلغت وزارة الصحة العراقية منظمة الصحة العالمية بوجود حالة بشرية أخرى أُصيبت بمرض تنفسي ويجري الآن تحرّيها للكشف عن إصابتها المحتملة بالعدوى الناجمة عن الفيروس H5N1. وتتعلّق تلك الحالة بامرأة تبلغ من العمر 54 عاماً من المنطقة ذاتها أُدخلت المستشفى في 18 كانون الثاني/يناير.

وتم إرسال عيّنات أُخذت من الحالات الثلاث إلى المختبر المتعاون مع منظمة الصحة العالمية بالمملكة المتحدة لإجراء تحاليل إضافية وإصدار نتائج تشخيصية توكيدية.

ويجري تشكيل فريق دولي يضمّ ممثّلين عن وكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة من أجل مساعدة وزارة الصحة على تحرّي الوضع وتخطيط استجابة صحية عمومية مناسبة. وعكف موظفو المنظمة في العراق على تقديم دعم مباشر إلى حكومة العراق لمساعدتها في عملية الاستجابة العملية التي شنّتها فور وفاة الطفلة المذكورة.

والعراق هو سابع بلد يبلّغ عن حدوث حالات بشرية من العدوى الناجمة عن الفيروس H5N1 المتسبّب في الفاشية الراهنة. وأول حالة بشرية من هذه العدوى هي تلك التي وقعت في فييت نام في كانون الأول/ديسمبر 2003.

شارك