الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في إندونيسيا - آخر التطورات/2

6 شباط/فبراير 2006

أكّدت وزارة الصحة الإندونيسية حدوث أربع حالات أخرى من العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور. وأدّت حالتان، من مجموع الحالات الأربع، إلى الوفاة.

وتتعلّق الحالة الأولى بشاب يبلغ من العمر 22 عاماً من مقاطعة جاوة الغربية توفي في 26 كانون الثاني/يناير. وكان ذلك الشاب يبيع الموز في إحدى أسواق جاكرتا الشرقية حيث تُباع لحوم الدواجن. وأبلغ جيران الشاب المذكور عن حدوث حالات نفوق لدى الدواجن قبل ظهور الأعراض عليه.

و تتعلّق الحالة الأخرى التي أدّت إلى الوفاة بطفل يبلغ من العمر 15 عاماً من مقاطعة جاوة الغربية توفي في غرّة شباط/فبراير. وتم الإبلاغ، في الأسبوع الذي سبق ظهور الأعراض على ذلك الطفل، عن حالات نفوق لدى الدواجن قرب مكان إقامته.

وتتعلّق الحالة الثالثة بطفلة في التاسعة من عمرها من مقاطعة جاوة الغربية أُدخلت المستشفى في 19 كانون الثاني/يناير. وكانت تلك الطفلة تسكن في قرية لا تبعد كثيراً عن مكان إقامة الطفلة وأخيها اللّذين أُبلغ عن وفاتهما في 23 كانون الثاني/يناير وثبُتت إصابتهما بالعدوى. وأسفرت عملية تحرّي هاتين الحالتين عن إدخال الطفلة المذكورة إلى المستشفى وعلاجها على وجه السرعة، ممّا أدّى إلى شفائها التام. وتم الإبلاغ، قبل ظهور الأعراض على تلك الطفلة، عن حدوث حالات نفوق لدى دواجن في قريتها.

أمّا الحالة الرابعة فتتعلّق بطفل في الخامسة من عمره من مقاطعة لامبونغ ظهرت عليه الأعراض في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، وقد شُفي الآن من المرض كلياً. وذلك الطفل هو أخو الشاب البالغ من العمر 20 عاماً الذي تأكّدت إصابته بالعدوى بعد ظهور الأعراض عليه في أواخر أيلول/سبتمبر، وقد شُفي هو أيضاً من المرض كلياً. وتعرّض كلا الأخوين لطيور مريضة بشكل مباشر أثناء ذبحها. وللتأكّد من إصابة ذلك الشاب بالعدوى بطريقة استعادية تم الاعتماد، نظراً لعدم قطعية النتائج التي أسفرت عنها الاختبارات التشخيصية الأولية، على المستويات الدرياقية في عيّنات الدم المأخوذة أثناء فترتي المرض والنقاهة.

والجدير بالذكر أنّ ثلاث حالات من الحالات المذكورة كانت تسكن في مقاطعة جاوة الغربية، حيث أُبلغ عن عودة الفيروس إلى الظهور والانتشار بنشاط لدى الدواجن. وبتلك الحالات المؤكّدة الجديدة يصبح العدد الإجمالي للحالات في إندونيسيا 23 حالة. وأدّت 16 حالة، من مجموع تلك الحالات، إلى الوفاة.

شارك