الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في الصين - آخر التطورات/3

9 شباط/فبراير 2006

أبلغت وزارة الصحة الصينية عن حدوث الحالة الحادية عشرة المؤكّدة مختبرياً من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور.

وتتعلّق الحالة بمزارعة تبلغ من العمر 26 عاماً من مقاطعة فوجيان الجنوبية الشرقية. وقد ظهرت عليها الأعراض في العاشر من كانون الثاني/يناير وأُدخلت المستشفى بعد ذلك بسبب التهاب رئوي. ولا تزال تلك المرأة تحت العلاج وحالتها الصحية مستقرة.

ووقعت تلك الحالة، على غرار العديد من الحالات الصينية الأخرى، في منطقة لم يُبلّغ فيها بشكل رسمي عن حدوث أية فاشيات في الآونة الأخيرة.

وأدّت سبع حالات، من أصل الحالات الحادية عشرة المؤكّدة في الصين، إلى الوفاة. ووقعت الحالات في إقليم غوانكسي ومقاطعات آنهوي وفوجيان وجيانكسي وهونان ولياونينغ وسيشوان.

واستمرار حدوث حالات بشرية متفرّقة يوحي بأنّ الفيروس لا زال ينتقل بين الطيور، وذلك في بعض من مناطق البلد على الأقل. وأبلغت السلطات الزراعية، منذ أيار/مايو 2005، عن حدوث 34 فاشية لدى الطيور في جميع أرجاء البلد، تم الإبلاغ عن معظمها في تشرين الأول/أكتوبر و تشرين الثاني/نوفمبر 2005.

وتم الإبلاغ، هذا العام، عن حدوث ثلاث فاشيات: واحدة في مقاطعة سيشوان في الثالث من كانون الثاني/يناير، وواحدة في مقاطعة غيزو في العاشر من الشهر ذاته، وواحدة في مقاطعة شانكسي في الثامن من شباط/فبراير.

وتم الإبلاغ ، في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، عن أولى الحالتين البشريتين المؤكّدتين من حالات العدوى الناجمة عن الفيروس H5N1.

شارك