الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في العراق - آخر التطورات/3

17 شباط/فبراير 2006

أكّدت وزارة الصحة العراقية حدوث ثاني حالة من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور. وتتعلّق تلك الحالة برجل يبلغ من العمر 39 عاماً من مقاطعة السليمانية الواقعة شمال البلد. وقد ظهرت عليه الأعراض في 18 كانون الثاني/يناير وتوفي بعد ذلك بتسعة أيام.

وذلك الرجل هو عمّ الحالة الأولى، وهي الطفلة البالغة من العمر 15 عاماً التي توفيت في 17 كانون الثاني/يناير. وتبيّن أنّه قدم لها الرعاية أثناء مرضها. كما تبيّن أنه تعرّض لطيور داجنة موبوءة.

وتمت تسوية المشاكل المرتبطة بإرسال عيّنات المرضى إلى مختبرات خارجية للتحقّق من التشخيص. وبالتالي قامت وحدة البحوث الطبية التابعة للقوات البحرية الأمريكية بالقاهرة اليوم بفحص العيّنات المأخوذة سابقاً من 15 مريضاً قيد التحرّي، وذلك للتثبّت من إمكانية إصابتهم بالعدوى. ولم يُكشف الفيروس، عدا في الحالة المذكورة سابقاً، لدى أي من أولئك الأشخاص.

ووصلت الأمس إلى القاهرة شحنة أخرى من العيّنات المأخوذة من مرضى آخرين قيد التحرّي. ومن المتوقّع صدور النتائج خلال الأيام القليلة القادمة.

ويجري إرسال عيّنات مماثلة إلى المختبر المتعاون مع منظمة الصحة العالمية بالمملكة المتحدة لإجراء المزيد من الفحوص والتحاليل.

شارك