الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في الصين - آخر التطورات/5

27 شباط/فبراير 2006

أكّدت وزارة الصحة الصينية حدوث حالتين أخريين مؤكّدتين مختبرياً من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور. ولا تزال كلا الحالتين في حالة صحية حرجة.

وتتعلّق الحالة الأولى بطفلة في التاسعة من عمرها من مقاطعة زيجيانغ الشرقية ظهرت عليها الأعراض في العاشر من شباط/فبراير بعد زيارة أقارب لها في مقاطعة آنهوي المحاذية. ولم يُبلّغ منذ عام 2004 عن حدوث أية فاشيات حيوانية في مقاطعة زيجيانغ.

أمّا الحالة الثانية فتتعلّق بمزارعة تبلغ من العمر 26 عاماً من مقاطعة آنهوي ظهرت عليها الأعراض في 11 شباط/فبراير عقب اقترابها من دواجن مريضة. وأفاد المسؤولون الزراعيون المحليون بأنّه تم عزل الفيروس H5N1 من عيّنات أُخذت من دواجن نافقة قرب مكان إقامة تلك المزارعة.

وأبلغت الصين حتى الآن عن حدوث 14 حالة مؤكّدة مختبرياً أدّت ثمان حالات منها إلى الوفاة.

وهناك الآن من يرى أنّ الفيروس H5N1 أصبح منتشراً بين الطيور في مناطق شاسعة من الصين. وتتعاون منظمة الصحة العالمية مع السلطات المحلية من أجل إذكاء الوعي العام بالمرض وتشجيع السكان على الإبلاغ عن الفاشيات وتوصيتهم بتلافي الاقتراب من الطيور النافقة أو المريضة.

شارك