الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في العراق - آخر التطورات/4

1 آذار/مارس 2006

أكّد المختبر المتعاون مع منظمة الصحة العالمية بالمملكة المتحدة أنّ فيروس إنفلونزا الطيور H5N1 هو الذي تسبّب في حالة الوفاة التي أعلنت عنها وزارة الصحة العراقية سابقاً والتي تعلّقت برجل عراقي يبلغ من العمر 39 عاماً.

وبتلك الحالة الجديدة أصبح العدد الإجمالي للحالات المؤكّدة مختبرياً في العراق، والمُدرجة في الجدول التراكمي لمنظمة الصحة العالمية، يبلغ حالتين اثنتين أدّت كلاهما إلى الوفاة.

وتم عزل الفيروس من العيّنات ويجري الآن الاضطلاع باختبارات لتحديد تسلسله الجيني.

كما يُجري مختبر المملكة المتحدة اختبارات على عيّنات أخرى أُخذت من حالات أخرى قيد التحرّي من محافظة السليمانية في شمال البلد ومحافظتي البصرة وميسان في الجنوب.

وقد سُجّل بعض التأخّر في إجراء الاختبارات التشخيصية في البداية بسبب المشاكل التي اعترضت شحن العيّنات من العراق. وتمت الآن تسوية معظم تلك المشاكل.

وتأكّد حتى الآن حدوث فاشيات بين الدواجن جرّاء فيروس إنفلونزا الطيور H5 في محافظتي السليمانية وميسان. ويُعتقد أنّ كلا الفاشيتين بدأ في منتصف كانون الثاني/يناير.

شارك