الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في إندونيسيا - آخر التطورات/7

13 آذار/مارس 2006

أكّدت وزارة الصحة الإندونيسية حدوث حالة أخرى من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور. وتتعلّق الحالة بطفلة تبلغ من العمر 12 عاماً من بويولالي بمقاطعة جاوة الوسطى ظهرت عليها الأعراض (الحمى) في 19 شباط/فبراير وأُدخلت المستشفى في 23 من الشهر ذاته وتوفيت في غرّة آذار/مارس. وتبيّن أنّ طيور دجاج نفقت في بيتها في الأيام التي سبقت ظهور الأعراض عليها.

وأُصيب أخو تلك الطفلة البالغ من العمر 10 أعوام بالمرض أيضاً في 19 شباط/فبراير وتوفي في 28 من الشهر ذاته. ولم يُجر أي تحليل على ذلك الطفل للكشف عن الفيروس H5N1 لديه نظراً لتشابه الأعراض التي ظهرت عليه مع التشخيص السريري لحمى الدنك النزفية. وبالتالي لن يتسنى أبداً إزالة الاشتباه في احتمال وفاته جرّاء الإصابة بحمى الدنك والعدوى الناجمة عن الفيروس H5N1 في آن واحد.

وتم الاضطلاع بتحرّيات على المستوى المحلي ولم يُكشف عن أية حالات أخرى أو أعراض مرضية لدى المخالطين. وكشفت التحاليل التي أُجريت على وجه السرعة عن الفيروس H5 في طيور الدجاج التي تملكها أسرة الطفلين المذكورين.

وبتلك الحالة المؤكّدة الجديدة يصبح العدد الإجمالي للحالات في إندونيسيا 29 حالة. وأدّت 22 حالة، من مجموع تلك الحالات، إلى الوفاة.

شارك