الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في مصر - آخر التطورات

29 آذار/مارس 2006

أكّدت وزارة الصحة المصرية حدوث ثاني حالة في البلد من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور.

وتتعلّق الحالة بامرأة تبلغ من العمر 30 عاماً من محافظة القليوبية قرب القاهرة. وقد ظهرت عليها أعراض المرض في 12 آذار/مارس بعد قيامها بذبح طيور دجاج في بيتها، ممّا أدّى إلى إدخالها المستشفى في 16 آذار/مارس، ولكنّها توفيت في 27 من الشهر ذاته.

أمّا الحالة الأولى، التي سبق الإبلاغ عنها، فتتعلق بامرأة تبلغ من العمر 30 عاماً، من محافظة القليوبية أيضاً، توفيت في 17 آذار/مارس.

وأكّدت التحاليل التي أجرتها وحدة البحوث الطبية 3 التابعة للقوات البحرية الأمريكية ومقرها القاهرة وجود ثلاث حالات أخرى.

وتتعلق الحالة الثالثة برجل يبلغ من العمر 32 عاماً كان يعمل في مزرعة أُعدمت فيها دواجن في الآونة الأخيرة. وقد ظهرت عليه أعراض المرض في 16 آذار/مارس واُدخل المستشفى في اليوم ذاته وشُفي الآن تماماً.

وتتعلق الحالة الرابعة بشاب يبلغ من العمر 17 عاماً يدير أبوه مزرعة دواجن في محافظة الغربية بدلتا النيل. وقد ظهرت عليه أعراض المرض في 18 آذار/مارس وأُدخل المستشفى في اليوم التالي وشُفي الآن تماماً.

أما الحالة الخامسة فتتعلّق بشابة تبلغ من العمر 18 عاماً من محافظة كفر الشيخ. وقد ظهرت عليها أعراض المرض عقب قيامها بذبح طيور مريضة كانت تُربّى في حوش الدجاج في بيتها، ممّا أدّى إلى إدخالها المستشفى في 25 آذار/مارس.

وأكّدت وزارة الصحة جميع الحالات الخمس استناداً إلى النتائج الصادرة عن مختبر وحدة البحوث الطبية 3 التابعة للقوات البحرية الأمريكية. وتم إرسال عيّنات أُخذت من الحالات الخمس إلى المختبر المتعاون مع منظمة الصحة العالمية بالمملكة المتحدة من أجل إجراء تحاليل تشخيصية توكيدية. وستقوم المنظمة، عقب صدور نتائج تلك التحاليل، بتعديل الأرقام الواردة في جدولها التراكمي للحالات. ومن المتوقّع صدور تلك النتائج في أواخر هذا الأسبوع.

وقامت السلطات الصحية بتحرّي أكثر من 350 شخصاً ممّن خالطوا الحالات الخمس المذكورة أو تعرّضوا لطيور مريضة في الآونة الأخيرة. ولم تكشف نتائج تلك التحرّيات عن الفيروس H5N1 لدى أي من أولئك الأشخاص.

وهناك أعداد هائلة من الدواجن في مصر يُربّى الكثير منها فوق سطوح البيوت على مقربة من البشر. وتم الإبلاغ عن حدوث فاشيات بين الدواجن في 19 محافظة من مجموع محافظات البلد البالغ عددها 26 محافظة. ومنذ تأكيد الفاشية الأولى في 17 شباط/فبراير نفق أكثر من 25 مليون طير أو تم إعدامها.

شارك