الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في مصر - آخر التطورات/6

4 أيار/مايو 2006

أعلنت وزارة الصحة المصرية عن حدوث الحالة الثالثة عشرة في البلد من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور. وقد كشفت التحاليل التي أُجريت في كل من مختبر الصحة العمومية المركزي ووحدة البحوث الطبية 3 التابعة للقوات البحرية الأمريكية ومقرّها القاهرة عن الفيروس H5N1 في العيّنات التي أُخذت من الحالة المذكورة. وتتعلّق تلك الحالة بامرأة تبلغ من العمر 27 عاماً من مدينة القاهرة أُدخلت المستشفى في غرّة أيار/مايو بسبب إصابتها بالتهاب في كلا الرئتين، وهي الآن في حالة صحية مستقرة. وتم عزي إصابة تلك المرأة لتعرّضها لدواجن مريضة أثناء زيارة قامت بها، في الآونة الأخيرة، إلى محافظة المنوفية، حيث أقامت في منزل تم فيه ذبح العديد من طيور الدجاج. وتلك الحالة هي أوّل حالة يُبلّغ عنها في مصر منذ مطلع نيسان/أبريل. ومن أصل مجموع الحالات المؤكّدة مختبرياً في مصر، أدّت أربع حالات إلى الوفاة. وتجدر الإشارة إلى أنّ ثمانية مرضى شُفيوا تماماً وتمكّنوا من مغادرة المستشفى.

شارك