الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الكوليرا في أنغولا

10 أيار/مايو 2006

أبلغت أنغولا، في الفترة الممتدة بين 19 شباط/فبراير و 8 ايار/مايو 2006، عن حدوث ما مجموعه 612 30 حالة من حالات الكوليرا أدّت 1156 حالة منها إلى الوفاة (معدل إماتة الحالات: 4%). وحدثت 50% من تلك الحالات في مقاطعة لواندا (معدل إماتة الحالات: 1%)، و25% منها في مقاطعة بينغالا (معدل إماتة الحالات: 7%)، و10% منها في مقاطعتي مالانجي (معدل إماتة الحالات: 6%) وكوانزا نورتي (معدل إماتة الحالات: 5%). وأبلغت خمس مقاطعات أخرى عن حدوث حالات تراوح عددها بين 3 حالات و155 حالة (معدل إماتة الحالات: من 1% إلى 33%).

وبلغت الفاشية ذروتها قبل ثلاثة أسابيع في مقاطعتي بينغيلا وبينغو. غير أنّها بدأت منذ فترة قصيرة أو لا تزال تنتشر في المقاطعات الأخرى.

وشكّلت وزارة الصحة فرقة عمل على مستوى المقاطعة تضم ممثّلين عن منظمة الصحة العالمية واليونيسيف والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ومنظمة أطباء بلا حدود (إسبانيا وهولندا وفرنسا وسويسرا) ومنظمة أطباء العالم، من أجل تخطيط وتنسيق عملية التصدي للفاشية في مقاطعة لواندا.

وتقوم منظمة الصحة العالمية بمساعدة فرقة العمل المذكورة، وقد وفّرت سبعة أطنان من إمدادات الطوارئ لأنشطة التصدي العاجلة. وعلاوة على ذلك، تم نشر أخصائي في مجال الوبائيات وخبير في ميدان الصحة العمومية ومهندس في مجالي المياه والإصحاح لدعم أنشطة المكافحة في الميدان.

وتواجه أنشطة المكافحة بعض الصعوبات نظراً لتدني الأوضاع فيما يخص المياه ومرافق الإصحاح، خصوصاً في المناطق الحضرية ومقاطعة لواندا.

شارك