الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

حمى الشيكونغونيا في الهند

17 تشرين الأول/ أكتوبر 2006

منذ شباط/ فبراير حتى 10 تشرين الأول/ أكتوبر 2006 أبلغ المكتب الإقليمي لجنوب شرق آسيا التابع لمنظمة الصحة العالمية عن حدوث العدوى بحمى الشيكونغونيا في 151 منطقة في 8 ولايات/ مقاطعات في الهند (انظر أدناه). والولايات التي حدثت فيها العدوى هي أندرا براديش، وأندامان وجزر نيكوبار، وتاميل نادو، وكارناتاكا، وماهاراشترا، وغوجارات، وماديا براديش، وكيرالا ودلهي. ووردت من البلد بلاغات عن أكثر من 25‚1 مليون حالة مشتبه فيها، أُبلغ عن 245‚752 حالة منها في كارناتاكا وعن 998‚258 حالة منها في مقاطعة ماهاراشترا. وفي بعض المناطق بلغت معدلات هجوم المرض 45٪.

وقام فريق يتألف من موظفين من وزارة الصحة ورعاية الأسرة وموظفين صحيين من كيرالا وموظفين من مكتب منظمة الصحة العالمية في الهند والمكتب الإقليمي لجنوب شرق آسيا التابع للمنظمة بتحري الفاشية في كيرالا. وقد أجروا فحوصاً سريرية ووبائية للحالات المشتبه فيها في المستشفيات والمنازل، وقاموا بجمع العينات السريرية. وكشف مسح أجري للحشرات عن وجود كثافة عالية من البعوضة الزاعجة المنقطة بالأبيض في المناطق الموبوءة بالمرض وفي المناطق غير الموبوءة بالمرض.

ولأغراض الحماية الشخصية ينبغي أن يتخذ الأفراد تدابير لحماية أنفسهم من لدغ البعوض الذي ينقل الفيروس (بما في ذلك البعوضة الزاعجة المصرية) والذي ينشط نهاراً. ومن شأن القضاء على مواقع تكاثر البعوض أن يساعد على تقليل كثافته. وبناءً عليه جاءت إحدى التوصيات الرئيسية من فريق التحري باتخاذ تدابير عاجلة لمكافحة النواقل مع تنفيذ حملة توعية مكثفة في المجتمع. والدعوة موجهة إلى موظفي الرعاية الصحية على كل المستويات وإلى المسؤولين الحكوميين والمنظمات غير الحكومية من أجل المساعدة في هذه الحملة الإعلامية الخاصة بالتوعية الصحية. وقد تكللت بالنجاح منهجية الاتصال لتحقيق أثر في السلوك بالنجاح في حشد المجموعات السكانية المتأثرة بالمرض من أجل تنفيذ أنشطة مكافحة النواقل.

وللاطلاع على المزيد من المعلومات:

شارك