الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في إندونيسيا

9 كانون الثاني/يناير 2007

أكّدت وزارة الصحة الإندونيسية حدوث حالتين أخريين من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور.

وتتعلّق الحالة الأولى بطفل يبلغ من العمر 14 عاماً من جاكرتا الغربية. وقد ظهرت عليه الأعراض في 31 كانون الأوّل/ديسمبر 2006 وأُدخل المستشفى في الرابع من كانون الثاني/يناير 2007 ولا يزال قيد الرعاية الطبية هناك. وتم الإبلاغ، مؤخراً، عن نفوق دواجن قرب منزل ذلك الطفل. والتحريات جارية لتحديد مصدر إصابته بالعدوى.

أمّا الحالة الثانية فتتعلّق بامرأة تبلغ من العمر 37 عاماً من منطقة تانجرانغ بمقاطعة بانتين. وقد ظهرت عليها الأعراض في غرّة كانون الثاني/يناير 2007 وأُدخلت المستشفى في السادس من الشهر ذاته ولا تزال تحت الرعاية المركّزة هناك. وتشير التحريات الأولية إلى احتمال اكتسابها العدوى من طيور مريضة.

ومن أصل مجموع الحالات المؤكّدة حتى الآن في إندونيسيا والبالغ عددها 76 حالة أدّت 57 حالة إلى الوفاة.

شارك