الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في جمهورية لاو الدميقراطية الشعبية

27 شباط/فبراير 2007

أبلغت وزارة الصحة بجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، اليوم، عن حدوث أوّل حالة من حالات العدوى البشرية الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لإنفلونزا الطيور.

وتتعلّق الحالة بطفلة تبلغ من العمر 15 عاماً من مدينة فيينتيان ظهرت عليها أعراض مماثلة لأعراض الإنفلونزا في 10 شباط/فبراير وأُدخلت المستشفى بالمدينة نفسها وهي تشكو من حمى وأعراض تنفسية في 15 شباط/فبراير. والجدير بالذكر أنّ تلك الطفلة التمست الرعاية الطبية في تايلند المجاورة في 17 شباط/فبراير وهي الآن في مستشفى نونغكاي العام في حالة صحية مستقرة. وتم فحص العيّنات التي جمعها أخصائيو الوبائيات في جمهورية لاو والأطباء في تايلند من قبل المعهد الوطني التايلندي للصحة، وكانت نتائج الفحوص إيجابية فيما يخص العدوى بالفيروس H5N1. وقد أرسلت حكومة جمهورية لاو أيضاً عيّنات إلى أحد المراكز المتعاونة مع منظمة الصحة العالمية من أجل إجراء فحوص توكيدية.

وفي يومي 24 و25 شباط/فبراير قام فريق من وزارتي الصحة التايلندية واللاوسية ومسؤولون من منظمة الصحة العالمية بتحري الأوضاع في قرية الطفلة المذكورة والمناطق التي سُجّل فيها نفوق دواجن في الآونة الأخيرة. كما تم تحديد مخالطي تلك الطفلة ويجري رصد حالتهم الصحية يومياً. وقد أُعطي البالغون منهم دواء أوسيلتاميفير لأغراض التوقية ولا يزالون جميعاً في صحة جيدة.

شارك