الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الكوليرا في العراق

10 أيلول/سبتمبر 2007

بلغ العدد التراكمي لحالات الإسهال المائي الحاد المبلّغ عنها في الفترة بين 23 آب/أغسطس و6 أيلول/سبتمبر 2007 في خمس مناطق من محافظة السليمانية التي تنقسم إلى 11 منطقة 182 3 حالة أدّت 9 حالات منها إلى الوفاة (معدل إماتة الحالات: 3ر0%). وتأكّد، مختبرياً، وجود الضمّة الكوليرية في 283 عيّنة من عيّنات البراز.

وأبلغت السلطات الصحية التابعة لمحافظة كركوك، في الفترة من 29 تموز/يوليو إلى 2 أيلول/سبتمبر 2007، عن حدوث ما مجموعه 728 3 حالة من حالات الإسهال المائي الحاد أدّت حالة واحدة منها إلى الوفاة (معدل إماتة الحالات: 03ر0%). وتم الإبلاغ عن أوّل حالة دالة في محافظة كركوك في 14 آب/أغسطس وذلك بعد إثباتها بالفحوص المختبرية. كما تم الإبلاغ، في الآونة الأخيرة، عن حدوث ست حالات مؤكّدة مختبرياً قي محافظة أربيل.

وقامت الحكومة العراقية بحشد جهود من قطاعات متعدّدة بغية الاستجابة لمقتضيات الفاشية. وتم تشكيل لجنة وطنية رفيعة المستوى تُعنى بالتأهّب لمواجهة الكوليرا والاستجابة لمقتضيات الفاشية. وقد استهلت السلطات الصحية بمحافظات السليمانية وكركوك وأربيل عدداً من التدابير الصحية العمومية من أجل احتواء الفاشية، بما في ذلك تقييم المخاطر وتحسين مأمونية المياه ووسائل الإصحاح وتعزيز نظام ترصد أمراض الإسهال وتحسين التنسيق وتدفق المعلومات وتوحيد التدبير العلاجي للحالات السريرية وحشد الإمدادات الطبية وغيرها من الإمدادات الأساسية وشنّ حملات في مجالي التعبئة الاجتماعية والتثقيف الصحي. وقامت تلك السلطات أيضاً بكلورة جميع الشبكات العامة للإمداد بالمياه في المناطق الموبوءة. كما يجري جمع عيّنات مائية من المصادر العامة للإمداد بالمياه وتحليلها بشكل روتيني لضمان استيفائها المعايير الخاصة بمأمونية مياه الشرب.

ويقوم كل من منظمة الصحة العالمية واليونيسيف وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي واللجنة الدولية للصليب الأحمر وعدد من المنظمات غير الحكومية بما في ذلك الهيئة الطبية الدولية ومنظمة أطباء بلا حدود-فرنسا بتقديم الدعم اللازم إلى وزارة الصحة والسلطات الصحية المحلية في الاضطلاع بعمليات الاستجابة الجارية.

ولا توصي منظمة الصحة العالمية، لدى الاضطلاع بأنشطة المكافحة بغية التحكّم في انتشار الكوليرا، بفرض أيّة قيود خاصة على حركة السفر أو التجارة في اتجاه المناطق الموبوءة أو قدوماً منها.

شارك

روابط ذات صلة