الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

الحمى الصفراء في البرازيل

5 شباط/فبراير 2008

أبلغت وزارة الصحة البرازيلية، حتى 1 شباط/فبراير، عن حدوث 48 حالة من الحمى الصفراء أدّت 13 حالة منها إلى الوفاة. وتم، مختبرياً، تأكيد 23 حالة من مجموع تلك الحالات. وأُبلغ عن وقوع الحالات المؤكّدة مختبرياً في ولايات غوياس وديستريتو فيديرال وماتو غروسو دو سول. وتم الإبلاغ عن الحالة المؤكّدة الأولى في 17 كانون الأوّل/ديسمبر 2007. وتبيّن أنّ 21 مريضاً من المرضى الذين تأكّدت إصابتهم لم يُطعّموا قط ضدّ الحمى الصفراء وأنّ المريضين المتبقيين قد طُعمّا قبل أكثر من 20 عاماً.

وتأتي فاشية الحمى الصفراء هذه عقب فاشية حيوانية المنشأ ظهرت بين القردة في نيسان/أبريل 2007 ثمّ انتقلت إلى 80 بلدة. وسُجّلت زيادة في عدد الحالات الحيوانية المنشأ في الفترة بين كانون الأوّل/ديسمبر 2007 وكانون الثاني/يناير 2008، حيث طالت تلك الحالات 23 بلدة جديدة في تلك الفترة.

وقد أوقفت البرازيل عمليات تصدير لقاح الحمى الصفراء الذي ينتجه مختبر بيو-مانغيهوس (Bio-manguihos)، وهو أحد المصادر الثلاثة الكائنة في البرازيل والتي حدّدت منظمة الصحة العالمية صلاحيتها المسبقة لإنتاج هذا اللقاح، وذلك من أجل تلبية احتياجات البلد وتمكينه من الاستجابة لمقتضيات هذه الفاشية.

وفي 18 كانون الأوّل/ديسمبر وجّهت وزارة الصحة البرازيلية طلباً لاستعارة 4 ملايين جرعة لقاحية إضافية من المخزون الاحتياطي العالمي لحالات الطوارئ الذي يديره فريق التنسيق الدولي المعني بتوفير اللقاح لمكافحة الحمى الصفراء، وذلك بغية استكمال المستويات المطلوبة من مخزونات اللقاح الوطنية اللازمة لشنّ حملة تطعيم طارئة.

وستُنفذ تلك الحملة، التي تستهدف نحو 7 ملايين نسمة، في أكثر الولايات تضرّراً في مطلع شباط/فبراير. وقد وصلت الجرعات المطلوبة إلى البرازيل في مطلع شباط/فبراير بفضل الجهود المنسقة التي بذلها كل من الفريق المذكور وشعبة الإمدادات التابعة لليونيسيف.

ويتولى تمويل مخزون لقاح الحمى الصفراء الاحتياطي لحالات الطوارئ التحالف العالمي للقاحات والتمنيع ويتولى إدارته فريق التنسيق الدولي المعني بتوفير اللقاح لمكافحة الحمى الصفراء. ويضمّ ذلك الفريق ممثّلين عن اليونيسيف ومنظمة أطباء بلا حدود والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ومنظمة الصحة العالمية التي تضطلع بدور أمانته.

شارك