الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

فيروس جديد من فصيلة الفيروسات الرملية في جنوب أفريقيا وزامبيا- آخر التطورات

لقد أتاحت نتائج الاختبارات التي أُجريت في وحدة العوامل الممرضة الخاصة بالمعهد الوطني للأمراض السارية التابع للمختبرات الصحية الوطنية بجوهانسبرغ وفي فرع العوامل الممرضة الخاصة وفرع باثولوجيا الأمراض المعدية بمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في أتلانتا بالولايات المتحدة الأمريكية بيّنات أوّلية على أنّ العامل المسبّب للمرض الذي أودى بحياة ثلاثة أشخاص في زامبيا وجنوب أفريقيا في الآونة الأخيرة هو فيروس من فصيلة الفيروسات الرملية.

ويتواصل إجراء التحاليل في المعهد الوطني للأمراض السارية ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها من أجل تحديد سمات هذا الفيروس على أتمّ وجه. والجدير بالذكر أنّ المعهد والمراكز هم من الشركاء التقنيين في الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها.

وتم، في غضون ذلك، تأكيد حالة جديدة في جنوب أفريقيا عن طريق تفاعل البوليميراز التسلسلي. وتتعلّق تلك الحالة بممرضة أُصيبت بالعدوى بعد مخالطة إحدى الحالات الأوّلية عن كثب، ممّا اقتضى إدخالها المستشفى. وتم تحديد المخالطين وتجري الآن متابعة حالتهم الصحية.

وتواصل منظمة الصحة العالمية وهيئاتها الشريكة في الشبكة العالمية للإنذار بحدوث الفاشيات ومواجهتها تقديم الدعم اللازم إلى وزارتي الصحة في البلدين المذكورين وذلك في جوانب عدة من جوانب تحرّي الفاشيات، بما في ذلك التشخيص المختبري وإجراء التحرّيات والكشف النشط عن الحالات ومتابعة المخالطين.

شارك