الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

إنفلونزا الطيور - الوضع السائد في مصر

أعلنت الوزارة المصرية لشؤون الصحة والسكان عن حدوث حالة أخرى من حالات العدوى البشرية بالفيروس A(H5N1) المسبّب لإنفلونزا الطيور. وتتعلّق الحالة بفتاة تبلغ من العمر 16 عاماً من محافظة أسوان في منطقة الصعيد بمصر ظهرت عليها الأعراض في 8 كانون الأوّل/ديسمبر 2008. وأُدخلت تلك الفتاة، أوّلاً، المستشفى المحلي في 11 كانون الأوّل/ديسمبر ثمّ أُحيلت، في 13 كانون الأوّل/ديسمبر، إلى مستشفى أسيوط الجامعي، حيث توفيت في 15 كانون الأوّل/ديسمبر. وتم تشخيص العدوى الناجمة عن الفيروس A(H5N1) بفضل اختبار تفاعل البوليميراز التسلسلي الذي أُجري في المختبر المركزي للصحة العامة وتم، بعد ذلك، تأكيد ذلك التشخيص من قبل مختبرات وحدة البحوث الطبية رقم 3 التابعة للقوات البحرية الأمريكية (NAMRU-3) في 15 كانون الأوّل/ديسمبر. وقد تبيّن من التحرّيات التي أُجريت لتحديد مصدر إصابة تلك الفتاة بالعدوى أنّها تعاملت مع دواجن مريضة ونافقة في الآونة الأخيرة.

ومن أصل مجموع الحالات المؤكّدة في مصر حتى الآن والبالغ عددها 51 حالة أدّت 23 حالة إلى الوفاة.

شارك