الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

أنفلونزا الطيور- الوضع السائد في مصر- التحديث 16

أبلغت وزارة الصحة في مصر، في الفترة بين 13 و20 أيار/مايو، عن حدوث خمس حالات مؤكّدة جديدة من حالات العدوى البشرية بأنفلونزا الطيور.

وتتعلّق الحالة الأولى بطفل يبلغ من العمر 4 أعوام من مركز كفر صقر بمحافظة الشرقية بدأ ظهور الأعراض عليه في 10 أيار/مايو 2009 وأُدخل مستشفى حميات الزقازيق في 11 أيار/مايو 2009 وهو الآن في حالة صحية مستقرة.

وتتعلّق الحالة الثانية بطفل يبلغ من العمر 3 أعوام من مركز المحلة بمحافظة الغربية بدأ ظهور الأعراض عليه في 12 أيار/مايو 2009 وأُدخل مستشفى حميات المحلة في 15 أيار/مايو 2009 وهو الآن في حالة صحية مستقرة.

وتتعلّق الحالة الثالثة بطفلة تبلغ من العمر 4 أعوام من مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية بدأ ظهور الأعراض عليها في 9 أيار/مايو 2009 وأُدخلت مستشفى المنصورة لأمراض الصدر في 17 أيار/مايو 2009 وتوفيت في 18 أيار/مايو 2009.

وتتعلّق الحالة الرابعة بطفل يبلغ من العمر 4 أعوام من مركز شربين بمحافظة الدقهلية بدأ ظهور الأعراض عليه في 18 أيار/مايو 2009 وأُدخل مستشفى المنصورة لأمراض الصدر في اليوم نفسه وهو الآن في حالة صحية مستقرة.

أمّا الحالة الخامسة فتتعلّق بطفل يبلغ من العمر 3 أعوام من مركز سوهاج بمحافظة سوهاج بدأ ظهور الأعراض عليه في 17 أيار/مايو 2009 وأُدخل مستشفى حميات سوهاج في 18 أيار/مايو 2009 وهو الآن في حالة صحية مستقرة.

وتبيّن من التحرّيات التي أُجريت لتحديد مصدر إصابة أولئك الأطفال الخمسة بالعدوى أنّهم تعاملوا جميعاً عن كثب مع دواجن نافقة ومريضة قبل إصابتهم بالمرض. وقد أكّد المختبر المركزي المصري للصحة العامة إصابتهم جميعاً بالعدوى الناجمة عن الفيروس H5N1 المسبّب لأنفلونزا الطيور.

ومن أصل مجموع الحالات المؤكّدة في مصر حتى الآن والبالغ عددها 74 حالة أدّت 27 حالة إلى الوفاة.

شارك