الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

شلل الأطفال في طاجيكستان- تحديث

أبلغت وزارة الصحة في جمهورية طاجيكستان، منذ كانون الثاني/يناير، عن وقوع 171 حالة من حالات الشلل الرخو الحاد. وتأكّد أنّ 32 حالة من تلك الحالات مردّها فيروس شلل الأطفال البرّي من النمط 1، ويُنتظر صدور النتائج فيما يخص الحالات المتبقية. وقد أصيب معظم من ألمّت بهم تلك الحالات بالشلل في غضون الأسابيع الثلاثة الماضية. والجدير بالذكر أنّ اثني عشر مصاباً قضوا نحبهم.

وهناك، من أصل مجموع المصابين بحالات مؤكّدة، 17 مصاباً دون سنّ العامين و14 مصاباً تتراوح أعمارهم بين عامين وخمسة أعوام ومصاب واحد من الفئة العمرية 6-15 سنة. وتبيّن، حتى الآن، أنّ أعراض الشلل ظهرت على 15 من المصابين بالحالات المؤكّدة خلال آذار/مارس وظهرت على 17 منهم أثناء نيسان/أبريل. ولا تتوافر المعلومات الخاصة بخلفية التطعيم إلاّ بشأن 21 من مجموع الحالات المؤكّدة. ويظهر من تلك المعلومات أنّ مصابان اثنان (10%) أفادا بأنّها تلقيا أقلّ من ثلاث جرعات من اللقاح الفموي المضاد لشلل الأطفال، وأنّ 19 مصاباً (90%) أفادوا بأنّهم تلقوا ثلاث جرعات أو أكثر من ذلك اللقاح.

ويظهر من التقارير أنّ جميع الحالات وقعت جنوب غرب البلد، بما في ذلك العاصمة دوشمبي، علماً بأنّ تلك المنطقة محاذية لأفغانستان وأوزبكستان. وقد بيّنت عملية تحديد التسلسل الجيني أنّ الفيروس له علاقة وثيقة بالفيروس المنتشر في أوتار براديش بالهند.

واستجابة لمقتضيات الفاشية أكّدت حكومة طاجيكستان أنّها تعتزم الاضطلاع بثلاث جولات تمنيعية تكميلية بغرض تطعيم كل الأطفال دون سن الخامسة (نحو 1.1 مليون طفل). وسيتم استخدام اللقاح الفموي الأحادي التكافؤ المضاد لفيروس شلل الأطفال من النمط 1 من أجل التعجيل ببناء مستويات مناعية لدى الأطفال في البلد. وستبدأ أوّل جولة في العاصمة دوشمبي وفي ست دوائر مجاورة في 1 أيار/مايو، وستشرع المناطق الأخرى في تطعيم الأطفال دون سن الخامسة في 4 أيار/مايو. ومن المقرّر، مبدئياً، الاضطلاع بجولتين إضافيتين على الصعيد الوطني في الفترة بين 18 و22 أيار/مايو والفترة بين 1 و5 حزيران/يونيو.

وتستجيب البلدان المجاورة لمقتضيات الفاشية برفع مستوى الترصد في جميع مرافق الرعاية الصحية ومواقع الإبلاغ وتعمل، في الوقت ذاته، على استعراض حالة الأطفال فيما يخص التمنيع. وتعتزم أوزبكستان (التي تستهدف تطعيم 2.89 مليون طفل دون سن الخامسة) الاضطلاع بجولتين من جولات التمنيع التكميلي على الصعيد الوطني وبذل ما يلزم من جهود كي تتزامن الجولتان مع جولتي طاجيكستان المزمع تنفيذهما في أيار/مايو وحزيران/يونيو. كما ستنتهي، غداً، حملة نظمتها حكومة قيرغيزستان، في إطار الأسبوع الأوربي للتمنيع، من أجل تعزيز مناعة الأطفال ضدّ الأمراض التي يمكن توقيها باللقاحات بما في ذلك شلل الأطفال. وتعتزم قيرغيزستان تنظيم أيام تمنيعية إضافية على الصعيد دون الوطني في مناطق جغرافية محدّدة.

ولا توصي منظمة الصحة العالمية، في الوقت الراهن، بفرض أيّة قيود على تنقّل الأشخاص على الصعيد الدولي في إطار ما تنتهجه من تدابير المكافحة. ومن الأهمية بمكان أن يكون المسافرون الذين يقصدون المناطق المتضرّرة من شلل الأطفال أو المسافرين القادمين منها مطعّمين بالشكل المناسب ضدّ هذا المرض على النحو الموصى به في الفصل 6 من الدليل الخاص بالسفر الدولي والصحة.

لمزيد من المعلومات:

شارك