الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

حمى الصادع في جنوب أفريقيا- تحديث

أبلغت السلطات الصحية الألمانية، حتى 27 نيسان/أبريل 2010، عن وقوع حالة مؤكّدة مختبرياً من حالات حمى الصادع تتعلّق بمسافرة عائدة إلى ألمانيا بعد رحلة قامت بها إلى جنوب أفريقيا في الفترة بين 17 آذار/مارس و8 نيسان/أبريل 2010. وقد زارت تلك المرأة، هي وثلاثة من رفقائها، مناطق ريفية ومناطق محجوزة لحيوانات الصيد على طول ساحل مقاطعتي كيب الشرقية وكيب الغربية. وفي 7 نيسان/أبريل 2010، ظهرت على تلك المسافرة أعراض منها الحمى والصداع والطفح (الطفح الظاهر). وتم الإبلاغ، في الفترة ذاتها تقريباً، عن إصابة رفقائها بأعراض مطابقة. وتقوم السلطات الألمانية، حالياً، بتحرّي ظروف إصابة الحالة المؤكّدة بالعدوى.

وقد أبلغت وزارة الصحة في جنوب أفريقيا، حتى 3 أيار/مايو 2010، عن حدوث 172 حالة، منها 15 حالة وفاة، منذ بداية الفاشية في مقاطعات فري ستيت وكيب الشرقية وكيب الشمالية وكيب الغربية والمقاطعة الشمالية الغربية. وفي حين أُفيد بأنّ معظم تلك الحالات خالطت، بشكل مباشر، مواشي تحمل فيروس حمى الصادع و/أو أنّها ذات صلة وبائية بمزارع تأكّد وجود حالات حيوانية من المرض فيها، فإنّ ثمة عدداً من الحالات لا يزال الغموض يكتنف طرق سراية المرض فيها. ولا يمكن، في الوقت الراهن، استبعاد فرضية سراية المرض نتيجة التعرّض للبعوض الحامل للعدوى.

وقد قامت حكومة جنوب أفريقيا، في إطار مكافحة العدوى، بتنفيذ تدابير صحية عمومية منها استحداث رسائل رئيسية للحدّ من المخاطر لتوجيهها للفئات السكانية المختطرة، وإعداد دلائل إرشادية لصالح العاملين الصحيين لتمكينهم من الكشف عن الحالات والإبلاغ عنها، وإجراء التحريات المختبرية، والتدبير العلاجي للحالات، ومكافحة العدوى في المستشفيات. كما حدّدت السلطات تدابير صحية عمومية لتوقي العدوى ومكافحتها وتطعيم الحيوانات في المناطق غير المتضرّرة من المرض.

ولا توصي منظمة الصحة العالمية بفرض أيّة قيود على حركة السفر الدولية في اتجاه جنوب أفريقيا أو انطلاقاً منها. غير أنّ المنظمة توصي المسافرين الذي يقصدون جنوب أفريقيا، ولاسيما من يرغبون في زيارة المزارع و/أو المناطق المحجوزة لحيوانات الصيد، بتلافي مخالطة نُسج الحيوانات أو دمائها، وعدم شرب اللبن غير المعقم أو غير المغلى والامتناع عن أكل اللحم النيئ. وينبغي لجميع المسافرين اتخاذ الاحتياطات المناسبة لتوقي قرصات البعوض (استعمال الناموسيات ومنفّرات البعوض). وينبغي أن يكون مهنيو طب السفر والعاملون في مرافق طب السفر على علم بالأوضاع السائدة في جنوب أفريقيا فيما يخص حمى الصادع من أجل إسداء النصائح اللازمة وتوفير خدمات الرعاية المناسبة بناء على ذلك.

لمزيد من المعلومات

شارك