الإنذار و الاستجابة على الصعيد العالمي (GAR)

حالات مشتبه فيها من الحمى النزفية الحادة في جمهورية الكونغو

تلقت منظمة الصحة العالمية تقارير أوّلية عن وقوع خمس حالات مشتبه فيها من حالات الحمى النزفية الحادة أدّت ثلاث حالات منها إلى الوفاة وذلك في موكوانغوندا، وهي قرية تؤوي نحو 100 ساكن وتقع في وسط إحدى الغابات في دائرة موكوكي بإقليم سانغا شمال جمهورية الكونغو (برازافيل).

وتتعلّق الوفيات الثلاث برجال يمارسون الصيد في الغابة ويسكنون قرية موكوانغوندا، علماً بأنّه ظهرت عليهم، قبل وفاتهم، أعراض مطابقة تتمثّل في الرعاف والإسهال الدموي والسعال والحمى وذلك بعد عودتهم من بعثة صيد في حديقة أودزالا الوطنية دامت أسبوعاً إلى أسبوعين.

ويوجد، حالياً في الميدان، فريق مشترك بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية لتقيم الأوضاع السائدة هناك وجمع العيّنات السريرية لأغراض التشخيص. وسيتولى تحليل تلك العيّنات كل من مركز فرانسفيل الدولي للبحوث الطبية بغابون والمعهد الوطني للبحوث الطبية البيولوجية في كينشاسا بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وتم، في ويسو بإقليم سانغا، إنشاء لجنة تنسيق إقليمية تُعنى باحتواء الفاشية وذلك تحت إشراف المديرية العامة للشؤون الصحية وبمساعدة منظمة الصحة العالمية والشركاء الدوليين الآخرين، بما في ذلك رابطة صون الحياة البرّية بالكونغو والمتحف الوطني للتاريخ الطبيعي بفرنسا. ويجري، في المنطقة، تنفيذ التدابير اللازمة لمواجهة الفاشية، بما في ذلك التحريات الوبائية وأنشطة التعبئة الاجتماعية ومكافحة العدوى.

شارك